• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

اتحاد الغرف يبحث الاستعدادات للملتقى الاقتصادي مع اليابان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 مارس 2007

دبي- ''وام'': أكد اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة أن طبيعة الاقتصاد الحر والنهج المتوازن للسياسة الاقتصادية والخارجية لدولة الإمارات أتاحت الفرص لتعزيز العلاقات المشتركة مع الدول الصديقة وأسهمت أيضا في تحقيق خطوات ناجحة في كافة مجالات التنمية والتحديث التي واكبت المسيرة الاتحادية.

وقال سعادة عبد الله سلطان عبد الله، الأمين العام لاتحاد غرف التجارة مع يوشيو ميناجي، مدير هيئة التجارة الخارجية اليابانية: إن دولة الإمارات تحتل مكانة بارزة على ساحة الاقتصاد العالمي ويمتد دورها المؤثر عبر منظومة دول مجلس التعاون الخليجي التي تسعى فيما بينها لبناء وحدة اقتصادية تضم سوقا مشتركة وترتبط بعلاقات وثيقة مع كافة الدول تقوم على المبادئ والمصالح المتبادلة.

وتطرق اللقاء أيضا إلى الاستعدادات والإجراءات اللازمة لإقامة ملتقى الشراكة الاقتصادية الإماراتي الياباني الذي ينظمه اتحاد الغرف خلال الفترة من 24 إلى 26 ابريل المقبل بمدينة طوكيو وأهمية إقامة هذا الملتقى والمعرض الاقتصادي الذي يعتبر الأول من نوعه على نطاق العلاقات الاقتصادية الإماراتية اليابانية.

وقال سعادة الأمين العام إن الوقت مناسب جدا الآن لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين الإمارات واليابان خاصة أن مجتمع الأعمال في اليابان متلهف للتعرف إلى فرص الاستثمار المتاحة في الإمارات مشيرا إلى أن عدد الشركات اليابانية العاملة في الإمارات في نمو متصاعد حيث يقدر عددها حاليا بنحو 200 شركة وهناك استفسارات متزايدة من شركات أخرى تطلب معرفة فرص الاستثمار في الإمارات وآليات تأسيس الشركات.

ويتوقع أن تقفز قيمة التجارة البينية بين الإمارات واليابان لتصل إلى 41 مليار دولار حيث يتوقع أن ترتفع قيمة الصادرات الإماراتية إلى 35 مليار دولار العام الماضي وهي معظمها صادرات نفطية، مقابل نمو الواردات من اليابان لتصل إلى حوالي 6 مليارات دولار علما بأن الإمارات هي الشريك الأول والرئيسي لليابان في المنطقة وقد حققت التجارة البينية بين البلدين نموا بنسبة 6ر31 بالمائة في عام 2005 لتصل إلى 30,1 مليار دولار مقارنة مع 22,9 مليار دولار عام .2004

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال