• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

بمناسبة إقامة أول حفل استقبال بالميناء على متن سفينة عسكرية للولايات المتحدة

السفير الأميركي: ميناء خليفة صرح فريد وزيارة السفن الأميركية تجسد متانة العلاقات الاستراتيجية مع الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 يناير 2013

أبوظبي (الاتحاد) - اعتبر مايكل كوربن سفير الولايات المتحدة لدى الدولة، إقامة أول حفل استقبال لسفينة عسكرية أميركية تزور ميناء خليفة «لحظة تاريخية»، تؤكد متانة العلاقات الاستراتيجية بين بلاده ودولة الإمارات.

وقال السفير في تصريحات للصحفيين على متن السفينة البرمائية «رشمور» مساء أمس الأول «أتمنى أن تقوم السفن الأميركية بزيارات منتظمة إلى ميناء خليفة، حيث يجسد استخدام السفن الأميركية لهذا الصرح الفريد الذي شيد على أحدث النظم، نموذجاً آخر لمتانة واستراتيجية العلاقات التي تربط الولايات المتحدة الأميركية بدولة الإمارات العربية المتحدة».

وأشار كوربين إلى متانة العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة، وكذلك أهمية الروابط العسكرية القوية والمشتركة بين الجانبين، منوهاً بما يمثله افتتاح ميناء خليفة، وزيارة السفينة رشمور من لحظات تعتبر تاريخية. وأضاف بأن استخدام ميناء خليفة من قبل السفن الأميركية يمثل بعدا استراتيجيا إضافيا لحركة هذه السفن وعمليتها في المنطقة.

وقال السفير الأميركي ان موقع الميناء يمثل أهمية خاصة كونه على ذات الخط الذي سيربط شبكة قطار الاتحاد الذي يربط جميع الإمارات، وكذلك لقربه من مطاري أبوظبي وآل مكتوم الدوليين. مشيرا إلى أن استخدام الميناء يمثل قيمة إضافية للأسطول الخامس الأميركي الذي يتولى تأمين مضيق هرمز وضمان انسيابية حركة الملاحة فيه، وكذلك عملياته لمكافحة القرصنة البحرية. من جهته قال جيمس روبينسون أن ميناء خليفة يمثل محطة مهمة بما يضم من تسهيلات استثنائية متقدمة، وموقع استراتيجي، وعمق الميناء الذي يعد مريحا للاستخدام ووصول القطع البحرية والسفن إليه.

وأضاف بأن طاقم السفينة الذي يضم 302 بحار و400 من مشاة البحرية الأميركية يستفيد من زيارته لميناء خليفة لإجراء صيانة شاملة للسفينة التي تزور المنطقة منذ شهر لتوفير الدعم للمناورات التي شاركت فيها البحرية الأميركية مع القوات المسلحة للدول الحليفة. حضر الحفل عدد من المسؤولين في الدولة وكبار ضباط القوات المسلحة ورجال الأعمال وأعضاء السلك الدبلوماسي

ويعتبر ميناء خليفة الذي تديره شركة موانئ أبوظبي أول ميناء حاويات يُشغل بصورة شبه أوتوماتيكية في المنطقة، وهو جزء رئيسي لمشروع منطقة خليفة الصناعية العملاق بأبوظبي. ومن خلال التطور المرحلي للمشروع من المنتظر أن تصل سعة الميناء الاستيعابية في عام 2030 إلى 15 مليون حاوية و35 مليون طن من بضائع الشحن. وتعتبر السفينة رشمور التي دخلت الخدمة عام 1991 من فئة السفن البرمائية «لويد باي ايلاند» بنظام الرسو البري تعمل تحت إدارة الأسطول الخامس الأميركي الذي يتخذ من مدينة سان دييجو مقراً له. وقد اطلق عليها اسم رشمور نسبة إلى معلم جبل رشمور الوطني، الذي يضم مجسم صور أربعة من رؤساء الولايات المتحدة جورج واشنطن وتوماس جيفرسون وثيودور روزفلت وإبراهام لينكولن. وكانت السفينة قد دخلت الخدمة في العام1991، وكان أول انتشار لها خلال عملية «إعادة الأمل» قبالة السواحل الصومالية، والتي قال قائد السفينة عنها أنها كانت أكبر عملية إغاثية إنسانية تقوم بها بحرية بلاده في ذلك الوقت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا