• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قوات الأسد تستعيد قاعدة كويرس في حلب بدعم جوي روسي

انفجاران يوقعان 23 قتيلاً في اللاذقية والمدفعية تدك دمشق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 نوفمبر 2015

عواصم (وكالات) قتل 23 شخصاً وأصيب 40 آخرون في انفجارين هزا مدينة اللاذقية السورية الساحلية أمس ، في حين استهدفت قذائف لتنظيمات معارضة منطقة الزبلطاني وسط العاصمة دمشق لتقتل شخصاً وتصيب آخرين ، في وقت تمكنت قوات النظام بدعم من الطيران السوري والروسي من إعادة سيطرتها على مطار كويرس العسكري في ريف حلب الشرقي. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الانفجارين حدثا في منطقتين مختلفتين من المدينة، أحدهما نتيجة صاروخ، والآخر إما جراء صاروخ، أو عبوة ناسفة، متوقعاً ارتفاع عدد القتلى، نظراً لأن كثيراً من الجرحى في حالة خطيرة في حينأكدت وكالة الأنباء السورية (سانا) سقوط 23 قتيلًا وإصابة 57 إثر سقوط قذيفتين في محيط جامعة تشرين في مدينة اللاذقية. من جانب آخر أفاد المرصد بمقتل شخص وإصابة آخرين بجراح، جراء سقوط عدد من القذائف على أماكن في منطقة الزبلطاني وسط العاصمة دمشق مشيراً إلى أن نحو 10 قذائف سقطت على أماكن في مناطق الزبلطاني ومحيط جسر الرئيس في البرامكة وقرب رئاسة الأركان القريبة من ساحة الأمويين، ومنطقة القصاع والشيح محيي الدين وركن الدين والعدوي وسط العاصمة. وفي وسط البلاد، تعرضت مدينة القريتين وبلدة مهين ومحيط بلدة صدد في ريف حمص الجنوبي لغارات مكثفة من قبل الطائرات الروسية ما أوقع عدداً من القتلى والجرحى من المدنيين. وأدى القصف المتواصل على بلدات ريف حمص إلى عمليات نزوح واسعة للأهالي، حيث قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن أكثر من 20 ألف شخص فروا من بلدتي مهين وحوارين، جراء القصف الروسي وسيطرة تنظيم «داعش». وفي ريف حمص الشمالي، قصفت قوات النظام بقذائف الهاون مدن وقرى تلبيسة وأم شرشوح والهلالية والدار الكبيرة، مما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف المدنيين. وقتل 11 عنصراً من وحدات حماية الشعب الكردية إثر انفجار لغم بسيارة كانت تقلهم في منطقة الهول في مدينة الحسكة. أما في غوطة دمشق، فقد قتل 15 شخصاً بينهم نساء وأطفال وأصيب 100، بقصف لقوات النظام طال مدينة دوما في الغوطة الشرقية في ريف دمشق. وأكد ناشطون مقتل 4 من قوات النظام باشتباكات مع فصائل المعارضة في محيط مدينة داريا حيث يحاول النظام منذ أيام اقتحام المدينة المحاصرة من عدة محاور. إلى ذلك تمكنت قوات النظام السوري بدعم من الطيران السوري والروسي، من إعادة فرض سيطرتها على مطار كويرس العسكري في ريف حلب الشرقي. وأفاد المرصد أن المعارك لا تزال دائرة بين «داعش» وقوات النظام في محيط المطار، بعد تمكن مجموعات من قوات النظام من الوصول إلى داخل المطار وكسر الحصار المستمر منذ أكثر من عامين عليه. وأشار المرصد إلى أن مجموعة استطلاع وصلت إلى أسوار المطار صباح أمس، وكانت مجموعات أخرى من القوات النظامية تحاول الوصول إلى المطار.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا