• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«ثقافة بلا حدود» يعلن نتائج دراسته حول مشروع المكتبة المنزلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 نوفمبر 2015

الشارقة (الاتحاد)

أعلن مشروع ثقافة بلا حدود عن النتائج النهائية لدراسته المسحية التي استهدفت مواطني إمارة الشارقة، لمعرفة مدى استفادتهم من المكتبة المنزلية التي يوفرها المشروع، ومعرفة نسبة القارئين في الإمارة، وذلك استكمالاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، فيما يخص التنفيذ.

وكان ثقافة بلا حدود قد قام مؤخراً وﺑﺎﻟﺗﻌﺎون مع داﺋرة اﻹﺣﺻﺎء واﻟﺗﻧﻣﯾﺔ اﻟﻣﺟﺗﻣﻌﯾﺔ في الشارقة وﺷرﻛﺔ ﻓﯾدﺑﺎك، ﺑﺗﺻﻣﯾم وﺗﻧﻔﯾذ دراﺳﺔ مسحية لقياس نسبة ممارسة اﻟﻘراءة ﻟدى مواطني اﻟﺷﺎرﻗﺔ وﻣدى الاﺳﺗﻔﺎدة ﻣن اﻟﻣﻛﺗﺑﺎت اﻟﻣﻘدﻣﺔ ﻟﻸﺳر ﻓﻲ الإﻣﺎرة ﻣن ﺛﻘﺎﻓﺔ ﺑﻼ ﺣدود، وقد تم تقسيم المجموعات المستهدفة إلى مجوعتين: اﻟﻣﺟﻣوﻋﺔ اﻷوﻟﻰ هي اﻷﻓراد واﻷﺳر الذين حصلوا على ﻣﻛﺗﺑﺔ ﺛﻘﺎﻓﺔ ﺑﻼ ﺣدود، واﻟﻣﺟﻣوﻋﺔ اﻟﺛﺎﻧﯾﺔ الذين لم يحصلوا عليها.

وقال راشد الكوس، مدير عام ثقافة بلا حدود: «لقد سعينا من خلال تنفيذ هذه الدراسة إلى وقياس نسبة ﻣﻣﺎرسة اﻟﻘراءة ﺑﯾن ﻣواطﻧﻲ إﻣﺎرة اﻟﺷﺎرﻗﺔ، وﻣﻌرﻓﺔ اهتماﻣﺎت اﻟﻘراء ﻣن ﺣﯾث اﻟﻣﺟﺎﻻت واﻟﻣواﺿﯾﻊ واﻟوﺳﯾﻠﺔ اﻟﻣﺳﺗﺧدﻣﺔ». وقد جاء ملخص نتائج دراسة اﻟﻣﺟﻣوﻋﺔ اﻟﺗﻲ ﻟم ﺗﺣﺻل ﻋﻠﻰ المكتبة على النحو التالي: 48% منهم يمارسون اﻟﻘراءة ﺑﺷﻛل ﻣﺗﻘطﻊ، وأكدت أن نسبة القراءة بين الذكور أكثر عن الإناث حيث إن هناك 41% من الذكور لا يمارسون القراءة، بينما هناك 47% من النساء اللائي لا يمارسن القراءة، 8% يقرأون بانتظام، و50% يقرأون الكتب الإلكترونية على الأجهزة اللوحية، 43% لا يقرأون على الإطلاق، و61% منهم يشيرون إلى أن سبب عدم تمكنهم من القراءة يعود إلى عدم توفر الوقت الكافي لديهم، بينما هناك 58% ليس لديهم رغبة في القراءة، أما فيما يخص السؤال المتعلق بمدى تأثير القراءة على حياة المواطنين أشار 61% إلى أن للقراءة تأثيراً قوياً، بينما رأى 32% أن تأثيرها بسيط.

أما نتائج اﻟﻣﺟﻣوﻋﺔ اﻟﺗﻲ تسلمت اﻟﻣﻛﺗﺑﺔ فقد جاءت على النحو التالي: 64% يمارسون القراءة بشكل متقطع، 18% يمارسون القراءة بانتظام، 50% يقرؤون الكتب والأجهزة اللوحية معاً، و61% يقضون وقت فراغهم في القراءة دون شيء آخر، مما يشير إلى أن لديهم رغبة أكثر لممارسة القراءة، و17% لا يقرأون على الإطلاق، 11% منهم يوكدون أن السبب في ذلك يعود إلى عدم توفر الوقت الكافي لديهم، و4% لعدم رغبتهم في القراءة، وأشار 60% إلى أن للقراءة تأثيراً قوياً، بينما رأى 36% منهم إلى أن تأثيرها بسيط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا