• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تخريج 14 مواطنة من برنامج «التبادل المعرفي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 فبراير 2014

دبي (الاتحاد) ـ احتفلت مؤسسة دبي للمرأة الأسبوع الماضي بتخريج الدفعة الثانية من برنامج القيادات النسائية للتبادل المعرفي، والذي أطلقته المؤسسة بالتعاون مع شبكة “نساء من أجل التنمية المستدامة” و”معهد ميل” في السويد.

وشاركت في البرنامج 14 إماراتية قيادية ممن يعملن في قطاعات التعليم والإعلام والقضاء والعقارات والصحة والإدارة والاتصالات، بهدف تمكينهن وتطويرهن مهنياً من خلال منهج مكثف ومُبتكر، ومرت المشاركات في البرنامج على جدول تضمن برامج تنفيذية ودورات دراسية نظرية ومشاريع عملية وورش عمل وجلسات تدريبية خاصة وبرامج لتبادل المعارف والخبرات، فضلاً عن عقد لقاءات وجولات سياحية وثقافية في دولة الإمارات والسويد.

وأقيم حفل التخريج تحت رعاية كريمة من حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، في إمارة رأس الخيمة، بحضور شمسة صالح، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة، وعدد من أهالي الخريجات، إلى جانب مشرفات البرنامج من السويد.

وقالت صالح: “يأتي برنامج القيادات النسائية التبادل المعرفي انطلاقاً من رؤية سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، في تطوير الكفاءات النسائية في الدولة، وتمكين وتعزيز دورها وتفعيل مشاركتها في مواقع صنع القرار”، مؤكدة حرص مؤسسة دبي المرأة، ومنذ تأسيسها في تعزيز دور المرأة الإماراتية العاملة والمساهمة في دعمها لتولي المناصب القيادية لتقوم بدور فاعل في مسيرة بناء الدولة وتطورها.

وأشادت جالي طاهري، المؤسس والمدير التنفيذي لشبكة “نساء من أجل التنمية المستدامة” بالجهود التي تبذلها مؤسسة دبي للمرأة في دعم وتعزيز دور المرأة في الإمارات، وهنأت المشاركات بهذا الإنجاز، مؤكدة قدرتهن على ترجمة ما اكتسبنهن من معارف ومهارات متفوقة إلى مساهمات حقيقية في تطوير وتحديث ممارسات القيادة في جوانب العمل على اختلافها.

وألقت مريم الأفردي، من مؤسسة دبي للإعلام كلمة نيابة عن زميلاتها الخريجات توجهت فيها بالشكر الجزيل لسمو الشيخة منال بنت محمد، وإلى مؤسسة دبي للمرأة، ، وشبكة “نساء من أجل التنمية المستدامة”، و معهد “ميل” في السويد لإتاحة الفرصة لهن للمشاركة في هذا البرنامج وتقديم كل المساندة المعنوية والمهنية والدعم اللازم لتنمية مهاراتهن القيادية، وأكدت على أن هذا التخرج ما هو إلا بداية الإنجازات.

وفي ختام الحفل قامت شمسة صالح بتسليم الشهادات للخريجات، والتقاط الصور التذكارية مع المشاركات وفريق العمل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض