• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

عباس يطالب بفتح أفق سياسي لاستئناف المفاوضات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 مارس 2007

عواصم-وكالات الأنباء: واصلت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس أمس جولتها المكوكية بين عمان والقدس المحتلة وذلك في مسعى لإحياء عملية السلام على أساس المبادرة العربية .

وأجرت رايس التي يتوقع ان تعود الى اسرائيل مجددا للقاء رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت مباحثات في عمان مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني.

وأبلغ الرئيس الفلسطيني رايس ضرورة وجود ''أفق سياسي'' في المباحثات مع اسرائيل وألا تنحصر في قضايا إنسانية وأمنية.وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات للصحافيين إثر لقاء استمر أكثر من ساعة بين عباس ورايس، ان ''الرئيس عباس أكد للوزيرة الاميركية ان حديث اسرائيل عن إجراء لقاءات معنا حول قضايا إنسانية وأمنية غير كاف''.

وأضاف ''لا بد من ان يستمر المسار السياسي ولا بد للمسار من ان يفتح أفقا سياسيا لتنفيذ رؤية الرئيس الاميركي جورج بوش حول إقامة دولتين، وتنفيذ مبادرة السلام العربية وخارطة الطريق واتفقت معنا الوزيرة بهذا الشأن. ''.

وقال عريقات ان ''الرئيس عباس أكد التزامنا التام بمبادرة السلام العربية والوزيرة أكدت انها لا تطلب تغيير مبادرة السلام العربية وانما تأمل ان تكون هناك آليات لتفعيلها''.وتابع ''هذا هو الاساس''.

وأشار عريقات الى ''قضية في غاية الأهمية بحثها الرئيس عباس مع الوزيرة رايس هي استمرار الحصار والاستيطان والجدار، فنحن شعب تحت الاحتلال واستمرار اسرائيل في حجز أموالنا يدمر الاقتصاد الفلسطيني''.وقالت رايس للصحافيين الذين يرافقونها في جولتها قبيل بدء مباحثاتها مع العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني ''هناك بعض الاشياء الجيدة وما علينا إلا ان نضعها معا''. ... المزيد