• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م
  10:11     الشرطة الإندونيسية تتبادل إطلاق النار مع مهاجم بعد انفجار في باندونج         10:11     المخرج الإيراني أصغر فرهادي ينتقد سياسة ترامب بشان المهاجرين         10:11     "الخوذ البيضاء" يفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي قصير         10:11    ماهرشالا علي يفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثل مساعد         10:11     مرشح ترامب لشغل منصب وزير البحرية يسحب ترشيحه         10:11     إيما ستون تفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثلة         10:12    "مون لايت" يفوز بجائزة أوسكار أفضل فيلم        10:33    كايسي افليك يفوز بجائزة اوسكار افضل ممثل عن دوره في "مانشستر باي ذي سي"    

نور الدين يتقنفذ شوكاً!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

صدر عن نبطي للنشر مجموعة شعرية للشاعر محمد عبدالله نورالدين بعنوان، «أتقنفذ شوكاً»، في 70 صفحة من القطع الصغير بغلاف تميّز بأطراف مدببة شائكة لتفعيل حاسة اللمس لدى القارئ وهو يقرأ نصوصاً يكـون القنفذ فيه في أحيان كثيـــرة رمزاً للإنسان البسيط الذي تشـاء الظروف أن يجد نفسه فـــي الظــل وغير مرغوب فيه لاعتبــارات دلالية كثيرة، كالشكل أو النوع أو اللون، وغيرها من ألوان التمييز في المجتمعات البشرية.

ويحتوي الكتاب على 36 قصيدة كتبها نورالدين من العام 1995 حتى 2015 بأسلوب الشعر الحداثي المنثور، وقدم للكتاب الأستاذ/‏‏ أنور الخطيب بصفته أول من نشر هذه النصوص في جريدة الاتحاد منذ أكثر عشرين عاما، وقال في المقدمة:

«في هذا الديوان الشعري، سيكتشف القراء والنقاد وجهاً جديداً للشاعر، قد يرسم الدهشة على وجوههم، أو قد يرسم علامات استنكار وفق إيقاعٍ واحدٍ وتفعيلةٍ واحدة. ومن حق القراء الاندهــاش، ومن حق الشاعر المغامرة، ومن حقه أيضاً على قرائه التعرّف عليه من جديد، أو تلمّس أبعـاده الأخرى، فما لم يستطع قــوله في دواوينه السابقة قاله بجرأةٍ في هذا الديوان، بلغةٍ قد تبدو عابثةً ولكنها ناضجة، وبأفكار قد تبدو غامضةً ومشوشةً لكنها لم تبتعد كثيراً عن إيقاع الإنسان المعاصر، وتحرّض على التأمل والمراجعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا