• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

افتتاح منتدى «مفاوضات التغير المناخي» اليوم

لبنى القاسمي تشيد بحرص الشيخة فاطمة على خريجات التعليم العالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أشادت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة دولة للتسامح ورئيسة جامعة زايد، بحرص سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، «أم الإمارات» على الاحتفاء بأوائل الخريجات بمؤسسات التعليم العالي الاتحادية وتكريمهن، في مثل هذه الأيام من كل عام. جاء ذلك في تصريحات لمعالي الشيخة لبنى بمناسبة تشريف «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة لحفل أوائل الخريجات الذي رعته أمس الأول «الاثنين»، وكرمت خلاله 366 خريجة هن أوائل الدفعة الخامسة والثلاثين من جامعة الإمارات العربية المتحدة، والدفعة الرابعة عشرة من جامعة زايد، والدفعة الخامسة والعشرين بكليات التقنية العليا. وقالت معاليها: إن هذه المناسبة السنوية الجليلة تترك أثراً تذكارياً جميلاً في قلوب الخريجات، وفي نفس الوقت سيجدن فيها حافزاً للحفاظ على التفوق والتميز، والتقدم إلى الأمام دائماً، ويستقر هذا كسمة أصيلة في الشخصية، تعزز مكانة صاحبتها وتترك انعكاساتها الطيبة على المجتمع المحيط بها. وأضافت أن هذا يمثل جزءاً مما تبذله سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في مجال دعم المرأة، التي تمثل اللبنة الأساسية للأسرة والمجتمع الإماراتي كله، فهي توليها كل العناية والرعاية والتقدير والأولوية، سواء كانت أماً أوطالبة أوعاملة أو ربة منزل.ونوهت إلى ما تلقاه جهود «أم الإمارات» في دعم وتعزيز وتمكين المرأة، من التقدير والثناء والإشادة على كل الصعد، وفي المحافل الإقليمية والدولية. وقالت: إن الاهتمام بالمرأة، وتنمية الأسرة، ورعاية الأمومة والطفولة رسالة عظيمة ومسؤولية ضخمة، وجدت من يقدم لها الدعم المستمر والمثابر، ممثلاً في جهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، التي رأت في دعمها للمرأة دعماً للتنمية ككل ونهوضاً بالمجتمع وتحقيقاً للمساواة فيه.الى ذلك، تفتتح معالي الشيخة لبنى، صباح اليوم منتدى «المفاوضات حول التغير المناخي: الطريق من باريس» الذي تقيمه جامعة زايد برعاية معاليها، في مركز المؤتمرات بجامعة زايد، فرع أبوظبي، وتلقي معالي الشيخة لبنى الكلمة الرئيسة في حفل افتتاح المؤتمر الذي يحضره الأستاذ الدكتور رياض المهيدب مدير الجامعة، وممثلون عن إدارة شؤون الطاقة وتغير المناخ بوزارة الخارجية، وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، ومكتب الأمم المتحدة الإقليمي لمنطقة غرب آسيا، والقطاع الخاص بالدولة، وهي الأطراف التي تشارك في تنظيم المؤتمر مع كلية آداب وعلوم الاستدامة بجامعة زايد، كما سيحضره ممثلون عن معهد «مصدر» وجامعة نيويورك بأبوظبي وجامعة خليفة وجامعة أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض