• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«لوكهيد مارتن» تكرم الفائزين في تحدي الأمن الإلكتروني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد)

توجّت شركة لوكهيد مارتن بالتعاون مع مؤسسات إماراتية رائدة من بينها معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا ومجلس أبوظبي للتعليم وتوازن الطلاب الفائزين من جامعة الإمارات العربية المتحدة في تحدي الأمن الإلكتروني الأول في دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي أقيم في مركز الابتكار والحلول الأمنية في معهد مصدر أمس الأول. تسلّم الفائزون بالتحدي جوائزهم وتم الإعلان عن حصول جميع المتسابقين على أسبوع من التدريب في مجال الأمن الإلكتروني من لوكهيد مارتن.

وتأكيداً لأهمية الأمن الإلكتروني في حماية البنية التحتية الوطنية الحساسة في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، خضع 20 طالباً من جامعة خليفة وجامعة الإمارات العربية المتحدة وأبوظبي للفنون التطبيقية وجامعة زايد إلى عدة تحديات لمحاكاة الهجوم على مشغل وحدة النفط والغاز.

وتكون هذه التجربة العملية مماثلة للأعمال التي سيشغلها الطلبة بعد الانتهاء من المرحلة الجامعية وتتماشى مع استراتيجية الإنترنت في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال محمد يوسف بني ياس، المدير التنفيذي في قطاع التعليم العالي لدى مجلس أبوظبي للتعليم: «سيكون لتعاوننا مع شركة رائدة في الصناعة مثل لوكهيد مارتن دور كبير في التزام مجلس أبوظبي للتعليم الاستراتيجي المتعلق بتوفير التدريبات للطلبة في المجالات العلمية والتكنولوجية والهندسة والرياضيات، ويسهم بشكل كبير في دعم البحث والابتكار لمؤسسات التعليم العالي».

وأضاف: «شارك الطلاب الذين تم اختيارهم في أول تحدٍ قائم على الحوسبة في دولة الإمارات، وهو ما يتوافق مع اهتمام مجلس أبوظبي للتعليم وتركيزه الكبير على التعلم التجريبي في مجالي العلوم والتكنولوجيا. حيث يواجه جيل المستقبل العديد من الفرص التعليمية المختلفة التي تركز على الابتكار والإبداع، وتساعد في دعم مسيرتهم المهنية وترقية المكانة الوطنية».

ومن جانبه قال الدكتور ستيف جريفثس، نائب رئيس قسم البحوث في معهد مصدر: «توضح مشاركة معهد مصدر في تأسيس أول تحدٍ للأمن الإلكتروني في دولة الإمارات العربية المتحدة مدى دعمنا واهتمامنا بهذا الموضوع الحيوي بالنسبة لقطاع الكهرباء والمياه، فضلاً عن التزامنا بتطوير الجيل القادم من القوى العاملة في مجالي العلوم والهندسة، ويسعدنا التعاون مع شركة لوكهيد مارتن ومجلس أبوظبي للتعليم و«توازن» في هذه المبادرة الطموحة التي تؤكد قدرات المواهب المحلية المتوفرة لدينا في المجال الرائد بعلوم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ونحن على ثقة بأن التحدي كشف عن أفضل المواهب في هذا المجال».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا