• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

المنتخبات العربية تواصل تألقها في الطريق إلى غانا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 مارس 2007

أكدت المنتخبات العربية العريقة سيرها على الطريق الصحيح نحو نهائيات كأس الامم الافريقية المقررة في غانا العام المقبل بعد النتائج الايجابية التي حققتها سواء على ارضها او خارج قواعدها في الجولة الثالثة من التصفيات، فيما استهل المدربان الشهيران البرازيلي كارلوس البرتو باريرا والالماني بيرتي فوجتس مشوارهما في المغامرة الافريقية بقيادتهما جنوب افريقيا ونيجيريا على التوالي الى انتصارين ثمينين.

بالنسبة للمنتخبات العربية، كانت مصر حاملة اللقب وتونس بطلة عام 2004 والمغرب وصيفتها والجزائر بطلة عام 1990 والسودان وليبيا على الموعد وحققت الاهم بانتصارات عززت موقع احدها في الصدارة واخر انعشت اماله للمنافسة على تأشيرة الذهاب الى غانا.

ولم يرحم المنتخب المصري ضيفه الموريتاني وسحقه بثلاثية نظيفة في مباراة لم يقدم فيها عرضا يرقى الى سمعته القارية بالنظر الى تواضع ضيوفه. وكان مهاجم ماينتس الالماني محمد زيدان وصانع العاب توتنهام الانجليزي وحسام غالي نجمي المباراة من دون منازع وخرج كل منهما مسجلا هدفا فالاول منح منتخب بلاده التقدم بتسديدة رائعة من خارج المنطقة سكنت الزاوية اليسرى البعيدة للحارس الموريتاني والثاني حذا حذوه بتسديدة اكروباتية امام المرمى من مسافة قريبة علما بانه كان وراء الهدف الثالث الذي سجله المدافع سيدي بيه بالخطأ في مرماه.

وعزز المنتخب المصري موقعه في صدارة المجموعة الثانية برصيد 7 نقاط بفارق 3 نقاط امام بوتسوانا مطاردته المباشرة التي تغلبت على بوروندي 1-صفر، ويعد هذا هو الفوز الاول لمصر على موريتانيا في المواجهة الاولى بين المنتخبين في تاريخهما الكروي.

وكانت البداية هجومية للمنتخب المصري وسدد احمد حسن اول كرة باتجاه المرمى لكن الحارس ديالو امسك الكرة.

ووضح اعتماد الضيوف على طول القامة والقوة البدنية في التعامل داخل منطقة الجزاء وتمركز اللاعبون جيدا خارجها ونجحوا في ابعاد الخطورة عن مرماهم وسدد زيدان كرة قوية من خارج منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الايسر لمرمى دياللو. وكرر زيدان محاولاته وسدد هذه المرة في الشباك محرزا الهدف الاول في الدقيقة العشرين بتسديدة رائعة من خارج المنطقة في الزاوية اليسرى البعيدة للحارس الموريتاني ديالو. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال