• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

نجا من الموت 3 مرات

المحبوبي: الرصاصة لاتزال في حقيبتي!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 نوفمبر 2015

دبي(الاتحاد)

آثار طلقات الرصاص ظهرت واضحة على الحقيبة التي يحملها نجيب المحبوبي، الإعلامي المرافق لفريق التلال، وقد قام بعمل ملف كامل عن جرائم المليشيات الحوثية،وحالات الدمار التي لحقت بالنادي العريق، وتعرض لإطلاق النار 3 مرات أثناء قيامه بالتصوير لتوثيق الأعمال الإجرامية التي ارتكبها الحوثيون، وفي واحدة منها أصابت حقيبته،ونجا هو من الموت ليروي لنا فظائع وجرائم العدوان الغاشم بالكلمة والصورة :» نجوت من الموت أكثر من مرة، وعشقي الأول هو نادي التلال، فهو الغذاء والروح بالنسبة لي، ودافعت عنه بدمي وروحي عندما تواجدت مليشيات الاحتلال الحوثي بين جدرانه، وأنا مازالت هاويا في مجال الإعلام بسبب الدراسة، لكنني أعمل ضمن أفراد المكتب الإعلامي، وأسرتي كلها لها انتماء كبير للنادي».

أضاف:» بعد أن عقدت زواجي شاركت مع عدد من أصدقائي في حرب تحرير مدينة تويهي بعدن وخرجنا في الخامسة عصرا، وإذا بقوات الحوثي تطلق علينا النار ويستشهد اثنان ويصاب الثالث، واتخذت أنا وصديقي الخامس حائطا ليكون ساترا لنا حيث كانت معنا أسلحة أقل مما يحملها الطرف الآخر».

تابع:» لدي العديد من الفيديوهات الحية وقت الاقتحام وإطلاق النيران حيث كانت مجازفة ومغامرة كبيرة بالنسبة لي، لكنني فعلت ذلك بدون أي مقابل وحبا في هذا النادي، وحتى تكون الأجيال القادمة شاهدة على ما قامت به هذه الفئة الضالة التي دمرت كل جنبات النادي، وأنا في نادي التلال مثل السمك في الماء، وحبي له فوق الوصف، لي ولأسرتي ولعدد كبير من أصدقائي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا