• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

مع دخول منتجين جدد

توافر محطات الشحن يسرع انتشار السيارات الكهربائية في الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 فبراير 2017

عاطف عبدالله (أبوظبي)

باتت السيارات الكهربائية تجذب أعداداً متزايدة من المستخدمين، نظراً لما تحققه لهم من وفورات مالية، بالإضافة إلى استخدام مركبة نظيفة تحافظ على بيئة نقية ومستدامة.

وأصبحت سوق السيارات في الدولة منصة مهمة للسيارات الكهربائية، فبعد إطلاق «تويوتا» الجيل الرابع من المركبة الهجين «بريوس»، التي تعمل بالنزين والكهرباء قبل عام، طرحت «تسلا» للسيارات الكهربائية الأسبوع الماضي مركبتيها «موديل أس» و«موديل إكس» في الدولة.

وبحسب التقديرات المعلنة سيتم إنتاج ما يقارب 20 مليون مركبة هجينة وكهربائية بحلول عام 2025 على مستوى العالم، وسيكون هناك ما يقارب 85 مليون مركبة جديدة تعمل بالبنزين والديزل على الطرقات.

بيد أن توافر محطات للشحن وتوزيعها في جميع أنحاء الدولة، يعمل على تسريع انتشار السيارات الكهربائية في طرقات الإمارات لما لها من أهمية في دعم مبادرات النقل المستدام وفي إطار الاستراتيجيات التي أطلقتها دولة الإمارات لتعزيز مفهوم الاستدامة.

ومع تطور صناعة بطاريات السيارات الكهربائية عالمياً، وتسريع عملية شحنها إلى دقائق قليلة بعد أن كانت تستغرق ساعات طويلة في أول عهدها، بالإضافة إلى تخفيف وزنها بالتوازي مع خفض تكلفتها، بات هناك ضرورة لضخ استثمارات في التقنيات الحديثة لمواكبة هذا التوجه العالمي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا