• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

بحث تعزيز التعاون بين حرة الحمرية وماليزيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 مارس 2007

الشارقة - ''وام'': قامت رفيدة عزيز وزيرة التجارة الدولية والصناعة الماليزية التي تزور دولة الإمارات حاليا على رأس وفد رسمي ماليزي بزيارة المنطقة الحرة بالحمرية بالشارقة للتعرف على الفرص الاستثمارية التي توفرها المنطقة لرجال الأعمال والتجار وأرباب الصناعة الماليزية الذين يتخذون من المنطقة الحرة بالحمرية منطلقا لأعمالهم على مستوى منطقة الخليج والشرق الأوسط.

وقدم المهندس راشد الليم مدير عام دائرة موانئ وجمارك الشارقة والمنطقة الحرة بالحمرية للوزيرة الماليزية والوفد المرافق نبذة تعريفية موجزة عن المنطقة، مؤكداً أنها تعد من أسرع المناطق الحرة نموا وتميزا في منطقة الشرق الأوسط خاصة بمصانعها المختلفة لا سيما صناعة البتروكيماويات والحديد والصلب بالإضافة إلى مجموعة من الصناعات المتوسطة والثقيلة ما جعلها قاعدة صناعية متميزة تقصدها الشركات العالمية المعروفة حتى أصبحت تمثل إضافة نوعية ورافدا هاما للاقتصاد الوطني.

وقال الليم انه تم الاتفاق على ان يقوم وفد من المنطقة الحرة بالحمرية بالشارقة بزيارة عمل للمناطق الحرة الصناعية التخصصية في ماليزيا للتعرف على مجالات العمل التي تختص بها هذه المناطق تمهيدا للتنسيق مع الجهات المعنية في مجالات التعاون المستقبلي في إدارة المناطق الحرة الماليزية.

وزارت الوزيرة الماليزية خلال الجولة مصنع ''إيفر سندي'' الذي يعتبر من أكبر الشركات الماليزية على مستوى العالم وتعود ملكيته لرجل أعمال ماليزي ويتخذ من المنطقة الحرة بالحمرية منطلقا لأعماله في المنطقة والذي تم تأسيسه عام 1995 برأسمال 50 مليون درهم وبلغت قيمة منتجاته خلال عام 2006 الماضي أكثر من 700 مليون درهم. وأشادت بالنجاح الكبير الذي حققه رجال الأعمال الماليزيون في دولة الإمارات بفضل الخطط التي تبنتها الدولة في توفير الخدمات والتسهيلات المناسبة للمستثمرين في المناطق الحرة واعتماد مبدأ حرية التجارة ومنح المزيد من الإعفاءات الضريبية وتسهيل حركة الأيدي العاملة وتوفير القاعدة الأساسية والبني التحتية والخدمات الضرورية مع تبسيط الإجراءات المتبعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال