• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

من جويكوتشيا إلى لوليتش

جزارون يغتالون «بهجة الساحرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 نوفمبر 2015

لوليتش يعتذر لصلاح بـ«العربية»!

محمد حامد (دبي)

«ليس من العدل أن يلعب تايلور كرة قدم مرة أخرى».. هذا ما قاله أرسين فينجر، المدير الفني لفريق أرسنال في فبراير 2008، تعليقاً على إصابة لاعب فريقه إدواردو دا سيلفا، الذي أصيب بكسر، بل «خلع كامل» في كاحل القدم اليسرى، ويبدو أن أحداً لم يستمع أبداً لمطالب فينجر، حيث لا يوجد في قوانين كرة القدم نصاً قانونياً يسمح بشطب اللاعب «الجزار»، حتى لو تسبب هذا اللاعب في إنهاء مسيرة نجم كروي يرتبط به الملايين من عشاق الساحرة حول العالم، ويترقبون ظهوره للاستمتاع بفنونه.

جاءت إصابة النجم المصري محمد صلاح، لاعب فريق روما الإيطالي، في مباراة فريقه أمام لاتسيو في ديربي العاصمة الإيطالية لتعيد للأذهان مشاهد العنف، والاستخدام «المفرط للقوة» و«تعمد إيذاء المنافس»، وهي المشاهد التي لن تتوقف قريباً، على الرغم من تأثيرها البالغ على متعة كرة القدم، وتدمير حاضر ومستقبل بعض اللاعبين الموهوبين، واللافت في الأمر أن اللاعب «الجزار» يشارك الموهوب في الشهرة والنجومية، حيث لم يكن للاعب مثل جويوكوتشيا أن يحظى بكل هذه الشهرة حتى يومنا هذا، إلا لأنه كاد أن يتسبب في حرمان العالم من موهبة اسمها مارادونا.

البداية مع المشهد الأحدث في مسلسل آلام الموهوبين، وهو للاعب روما محمد صلاح الذي تعرض لتدخل عنيف من لوليتش لاعب لاتسيو في ديربي العاصمة الإيطالية، ليخرج صلاح من الملعب وهو يعاني من آلام مبرحة، دفعت المدير الفني لفريق روما رودي جارسيا إلى أن يطلق تصريحه الشهير: «إنها معجزة إذا لم يكن صلاح قد تعرض لكسر كامل في كاحل القدم»، والمثير للدهشة أن اللاعب البوسني لم يحصل على بطاقة حمراء أو حتى صفراء على إثر تدخله العنيف على النجم المصري.

وظل جمهور روما، وكذلك جماهير الكرة المصرية والعربية، يترقبون النتائج النهائية للفحص الطبي لمعرفة حقيقة إصابة صلاح، وسط توقعات بتعرضه لكسر قد يكون ضاراً على مستقبله الكروي، ولكن الفحوصات أثبتت أنه تعرض لتمزق في أربطة الكاحل، مما يجعله يغيب عن الملاعب لمدة تتراوح بين 4 إلى 6 أسابيع وفقاً للبيان الرسمي لنادي روما، وقد اعتذر لوليتش عن تدخله العنيف، وحرص على كتابة رسالة الاعتذار بعدة لغات منها اللغة العربية، لكي يصل اعتذاره للجماهير العربية والمصرية التي انتقدت اللاعب البوسني بشدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا