• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

كلاسيكو «الأخوة الأعداء»

«السامبا» على إيقاع نيمار و«التانجو» يرقص من دون ميسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 نوفمبر 2015

عواصم (د ب أ)

ينظر المنتخب البرازيلي لكرة القدم بعين الحذر والحيطة إلى مباراته المرتقبة أمام نظيره الأرجنتيني غداً، في إطار التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا رغم إصابة ليونيل ميسي، وعودة نجم الفريق الأول نيمار دا سيلفا بعد انتهاء عقوبة الإيقاف.

وقال دافيد لويز مدافع المنتخب البرازيلي: «من المنطقي أن نتحدث عن لاعب خارج إطار المنافسة، حيث إن تواجده بالملعب يمكن أن يكون مصدراً لقلق كبير، ولكن الأرجنتين ليست ميسي وحده، ولهذا فإننا نعتبر المباراة المقبلة معقدة».

وتوافق كاكا نجم وسط ميدان أورلاندو سيتي الأميركي مع ما قاله زميله لويز لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، وقال: «الأرجنتين ليست ميسي فقط ولهذا فإننا لا نأمل في أن تكون المباراة سهلة في أي جانب من جوانبها.. لديهم العديد من اللاعبين الكبار على المستوى الفردي».

وعمت حالة من الراحة والهدوء النفسي على أجواء معسكر المنتخب البرازيلي مع عودة نيمار، نجم برشلونة الإسباني، الذي غاب عن أول مباراتين لمنتخب بلاده في التصفيات الحالية بسبب عقوبة الإيقاف التي فرضت عليه خلال بطولة كوبا أمريكا الماضية، والذي يراه كثيرون بمثابة المنقذ للمنتخب البرازيلي في الفترة الأخيرة وكان المنتخب البرازيلي قد تجرع الهزيمة في مباراته الأولى في التصفيات أمام منتخب تشيلي بنتيجة 2 - صفر قبل أن يفوز 3 - 1 على فنزويلا في المباراة الثانية.

وأضاف كاكا: «نيمار لاعب خارج المنافسة، ويعيش أفضل أوقاته ومشاركته أمام الأرجنتين تشكل عاملاً مهماً بالنسبة لنا». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا