• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بمشاركة 180 متسابقاً

«الفجيرة البحري» يدشن النسخة الثانية لبطولة العالم لصيد الأسماك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 نوفمبر 2015

سيد عثمان (الفجيرة)

تدشن اليوم بعروس بحر العرب فعاليات النسخة الثانية لجولة الفجيرة ببطولة العالم لصيد الأسماك، التي ينظمها نادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية، بتوجيهات ورعاية سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة بإشراف اتحاد الرياضات البحرية، بالتعاون مع شركة بالما القابضة بدبي بمشاركة 180 متسابقاً وتبلغ قيمة جوائزها المادية والعينية 300 ألف درهم، وتستمر حتى السبت المقبل.

وأعلن أحمد إبراهيم محمد المدير التنفيذي لنادي الفجيرة البحري ونائب رئيس اتحاد الرياضات البحرية ورئيس لجنة الزوارق، عضو الاتحاد الدولي، أنه تم اختيار هذا التوقيت باعتباره الأنسب حسب حالة البحر والرياح بالتنسيق مع الأرصاد الجوية، مؤكداً نجاح البطولة بالنسخة الأولى زاد من عدد المشاركين هذا العام إلى 180 متسابقاً موزعين على 40 قارباً، مقابل 128 متسابقاً على 28 قارباً العام الماضي، حيث تقام المنافسات على مدى 3 أيام ابتداءً من الغد، وستجرى المنافسات بالسنارة، وفقاً لمعايير الجمعية الدولية لصيد الأسماك بولاية فلوريدا الأميركية.

وأضاف، يعقد اليوم الاجتماع التنويري مع المشاركين بالبطولة التي تقام للمرة الثانية بالدولة وعلى مستوى الخليج وجميع دول الشرق الأوسط، وستكون المشاركة مفتوحة لجميع الجنسيات، وسيتأهل الفريق الفائز بلقب جولة الفجيرة للجولة الختامية لبطولة العالم التي ستقام بكوستاريكا في أبريل 2016.

وأشار أحمد إبراهيم أنه في ظل الدعم المتواصل واللامحدود للنادي من قبل سمو ولي عهد الفجيرة رصد للفريق الفائز 5 تذاكر طيران ذهاباً وإياباً لكوستاريكا للمشاركة بنهائي بطولة العالم، علاوة على 300 ألف درهم جوائز نقدية وعينية للفائزين.

وأضاف أن إدارة النادي برئاسة الشيخ سيف بن حمد بن سيف الشرقي رئيس النادي ومحمد سعيد الظنحاني رئيس مجلس الإدارة استعدت لتنظيم البطولة على أعلى مستوى لتشريف الدولة، وجذب الأجيال الجديدة للرياضات التراثية من جهة والمساهمة في تنشيط السياحة وازدهارها على مستوى الدولة عامة والفجيرة خاصة.

وأشار إلى أن النادي دأب منذ عام 2009 على تنظيم بطولات دولية لصيد الأسماك، ومن العام الماضي أصبحت بطولة صيد الأسماك بالفجيرة عالمية وعلى الأجندة السنوية للنادي مع استمرار التنظيم السنوي لبطولة صيد الأسماك المحلية، مؤكداً أن البطولة تهدف تشجيع الرياضات البحرية والترويج السياحي للدولة.

ومن جانبه، قدم كريم درباس مشرف عام البطولة وممثل شركة بالما القابضة بدبي شكره لإدارة نادي الفجيرة البحري للتعاون لإقامة البطولة، مشيراً إلى أن اللجنة المنظمة قررت زيادة عدد أيام منافسات البطولة بناء على طلب المتسابقين من يومين العام الماضي إلى 3 أيام هذا العام، حيث يتم كل يوم حصر كمية ونوعية الأسماك لكل فريق وصاحب أعلى النقاط بالأيام الثلاثة ينال اللقب، علماً أنه تم رصد 500 نقطة لصيد سمكة مارلين أحد الأسماك النادرة، والتي يصل وزنها إلى نحو 400 كجم، فيما رصدت 250 نقطة لسمكة خيل البحر، والتي يشترط تصويرها وإرجاعها للبحر بعدما حظرت اللجنة المنظمة صيد الأسماك الصغيرة وبعض النوعيات للعمل على تكاثرها فيما خصصت لسمكتي الكنعد والتونا 40 نقطة وأسماك البركودا ورينبو وتريفالى ودرادو -العنفلوص- 20 نقطة مع منح كل فريق يصطاد 4 أنواع وأكثر في اليوم الواحد 150 نقطة إضافية.

ومن جانبه، أكد الرائد سالم قاسم الشحي قائد السرب الأول البحري اتخاذ كل التجهيزات لتوفير الأمن والسلامة للمتسابقين، وقال خليفة مسعود ممثل جمعية الصيادين أن الجمعية تتعاون بشكل تام مع إدارة النادي لإنجاح جميع البطولات الرياضية البحرية عبر التعليمات المشددة للصيادين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا