• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

عبدالله بن زايد: أجواء جدية إيجابية تسود القمة العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مارس 2007

لندن -''وام'': أكد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية أن هناك أجواء جدية إيجابية تسود القمة العربية القادمة في الرياض من أجل التوصل إلى رؤى عربية جماعية للقضايا المطروحة، مشيداً بالجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز لتوحيد الصف العربي.

وشدد سموه في حواره مع مجلة (المجلة) التي تصدر في لندن على حاجة القمة العربية إلى صياغة موقف عربي جماعي ناضج مسؤول، بعيداً عن الشعارات المكررة والطروحات الجوفاء.واعتبر سموه أن ما بذلته القيادة السعودية من جهود في مجال العمل العربي المشترك يبعث على الأمل في توصل قمة الرياض إلى تصورات عملية مشتركة للقضايا المعروضة عليهاونفى سموه وجود تباين في المواقف الخليجية إزاء احتلال إيران للجزر الإماراتية الثلاث، مؤكداً على علاقة حسن الجوار التي تربط الإمارات بإيران التي دعاها سموه الى الحل السلمي لقضية الجزر.

وفيما يتعلق بالملف النووي الإيراني أكد سموه على الجهود الخليجية التي تستهدف دعم الجهود الدولية للتوصل إلى الحل السلمي للملف الإيراني، لافتا في الوقت ذاته الى أن دول الخليج تشعر بالقلق من البرنامج النووي الإيراني وتريد الاطمئنان على أنه لأغراض سلمية ولا يخفي طموحات غير مشروعة وأنه مطابق للمواصفات والمعايير الفنية التي تحددها الوكالة الدولية للطاقة النووية.

وجدد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان موقف الإمارات في حث كافة القوى العراقية لتوحيد صفوفها وطاقتها بما يضمن استقرار العراق ومنع انزلاقه إلى حرب أهلية.

كما شدد على ضرورة الحل العادل للقضية الفلسطينية المتمثل في إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، داعيا المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل للالتزام بقرارات الشرعية الدولية.

وفيما يلي نص الحوار: ... المزيد