• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م
  09:31     فوز المرشح الديموقراطي في انتخابات ولاية الاباما لمجلس الشيوخ         09:33     زعيم كوريا الشمالية يتعهد "بتحقيق النصر في المواجهة" ضد الولايات المتحدة     

افتتاح المؤتمر الإقليمي حول تدريب وتشغيل ذوي الاحتياجات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مارس 2007

العين - فاطمة المطوع:

تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية افتتح سعادة اللواء سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية صباح أمس فعاليات المؤتمر الإقليمي حول تدريب وتشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة الذي تنظمه وزارة الداخلية بالتعاون والتنسيق مع منظمة العمل الدولية وذلك بفندق العين انتركونتيننتال بحضور سعادة عبدالله السويدي وكيل وزارة العمل والدكتور يوسف القريوتي المستشار الإقليمي في منظمة العمل الدولية وسعادة ناصر علي بن عزيز المشرف العام على مراكز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل ذوي وذوات الاحتياجات الخاصة وعدد من المسؤولين الذين يمثلون دولاً وهيئات عالمية في مجال الإعاقة وتشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة من مختلف دول العالم.

وفي بداية المؤتمر ألقى سعادة اللواء سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية كلمة قال فيها: يسعدني أن أرحب بكم باسم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية وهو الذي كان حريصاً على مشاركتكم في افتتاح أعمال المؤتمر إلا أن بعض الالتزامات الرسمية الطارئة والملحة قد حالت دون تواجده الشخصي وقد شرفني سموه بنقل تحياته لكم جميعاً مع تمنياته لمؤتمركم بكل النجاح في تحقيق أهدافه ومعبراً عن دعم سموه الكامل لكافة النتائج والتوصيات التي يخرج بها المؤتمر وبما يفيد العمل العربي المشترك نحو تحسين فرص الحياة الكريمة لذوي الاحتياجات الخاصة.

وقال: إنه مما لا شك فيه أن الموضوعات والمحاور المرسومة لهذا المؤتمر تبدو من الأهمية بما يستحق الجهد والعناء الذي بذلناه لانعقاده والذي نرجو أن يؤسس الإطار من التنسيق والتعاون والتكامل بين دول المنطقة العربية في ميدان التأهيل والتشغيل والحياة الكريمة لذوي الاحتياجات الخاصة في مجتمعاتنا العربية.

ريادة وتفرد

مشيراً إلى أن مساهمة دولة الإمارات في مجال تأهيل وتشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة تأتي من خلال النموذج الذي تبنته وزارة الداخلية في الدولة بنوع من الريادة والتفرد في المنطقة وربما في العالم والذي يهدف أساساً إلى تخطي حاجز العزل والاستثناء والتخصيص التقليدي في تحديد المسؤولية القطاعية لخدمات تأهيل الأشخاص المعوقين إلى فضاء يؤكد حقوق المواطنة الكاملة لذوي الاحتياجات الخاصة في الاستفادة من الموارد المتوفرة لكافة القطاعات التنموية وهي ريادية في منهج لتعزيز السلم الأهلي من خلال تفعيل دور الجهات الأمنية في تبني قضايا المجتمع والحد من تفاقم ظواهره السلبية بالتضامن والمشاركة المسؤولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال