• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

سجن 3 اغتصبوا فتاة في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 نوفمبر 2015

الاتحاد

أسدلت محكمة التمييز بدبي الستار على قضية اغتصاب زائرة إيرانية كانت محكمة الجنايات في ابريل الماضي قضت بإدانة طالب، وموظف حكومي، وعاطل عن العمل فيها، وقضت بسجنهما لمدة 15 سنة، إلا أن محكمة الاستئناف عادت في يوليو الماضي إلى تخفيف الحكم الى 7 سنوات.

وصادقت الهيئة القضائية في محكمة التمييز على قرار محكمة الاستئناف بتخفيض عقوبة المتهمين في هذه القضية إلى السجن لمدة 7 سنوات، وإبعاد غير المواطنين منهم عن أراضي الدولة عقب تنفيذ العقوبة.

وبحسب ما كانت أسندته النيابة العامة للمتهمين حينما أحالتهم الى محكمة أول درجة في يوليو من العام 2014 فإن الطالب المدان والبالغ من العمر 20 عاما مارس الرذيلة مع الزائرة تحت التهديد بالأذى الجسيم، بعد أن استغل ظروف خطفها هي وصديقتها من قبله والمتهمين الآخرين وهما تمشيان فجرا باتجاه الشاطئ المفتوح بالجميرا، وأرغامهما على الصعود الى مركبة المدانين.

وقالت النيابة العامة، إن الطالب المدان هدد المجني عليها بالاعتداء عليها ورش الفلفل الأحمر في عينها ما لم تستجب له، ما أوقع الرعب في نفسها، ودفعها للاستسلام له وتركته يمارس الرذيلة معها.

ولفتت النيابة العامة إلى أن المدان حاول كذلك ممارسة الرذيلة مع صديقة المجني عليها الأخرى إلا انه لم يتمكن من ذلك بسبب مقاومتها له، وهو ما واجهه الموظف الذي شرع من جهته هو الآخر بمحاولة ممارسة الرذيلة معها، إلا انه هو الآخر لم يتمكن من ذلك بسبب ما واجهه من مقاومة شرسة من الفتاة الأخرى.

وقالت النيابة العامة، إن المدانين أقدموا وهم تحت تأثير تعاطيهم المؤثرات العقلية على خطف المجني عليهما، بعد أن اتبعوا معهما الحيلة، وانتحلوا صفة رجال الشرطة، مبينة أنهم اعتدوا على المجني عليها الأولى بالضرب، ما أدى الى كسر أنفها، ما جعلها ترضخ لمطلب الطالب المدان، ولفتت الى أنهم سرقوا مبلغ 500 درهم من المجني عليهما.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض