• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

استقالة 32 نائباً من كتلة حركة «نداء تونس» في البرلمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 نوفمبر 2015

ساسي جبيل، وكالات (تونس) أعلن 32 نائباً من كتلة حزب حركة نداء تونس الذي يقود الائتلاف الحاكم بتونس، استقالاتهم من الحزب احتجاجاً على الأزمة الداخلية التي تعصف بالحزب. وأصدر النواب بياناً في وقت متأخر من ليل الأحد توجهوا به إلى رئيس البرلمان محمد الناصر، وأعلنوا من خلاله استقالاتهم، وأصبح بذلك الحزب على مشارف الانقسام وفقدان الأغلبية في البرلمان. وقالت النائبة بشرى بلحاج حميدة من بين الكتلة المنسحبة، إن «الانسحاب أصعب قرار وأصعب حل، ولكن تظل أيادينا مفتوحة لأي مقترحات». وظلت الخلافات خافتة في حزب نداء تونس إلى أن تحولت هذا الشهر إلى عراك وتبادل للعنف بالعصي والهروات في اجتماع للحزب بمدينة الحمامات. ويضم المعسكر الأول حافظ قائد السبسي نجل رئيس البلاد الذي يسعى للعب دور أكبر في الحزب من خلال السعي لإعادة هيكلته، بينما يتزعم المعسكر الثاني محسن مرزوق الأمين العام للحزب. وقال حسونة الناصفي، وهو متحدث باسم النواب المستقيلين «32 من نداء تونس قررنا الاستقالة من كتلة الحزب في البرلمان، احتجاجاً على عدم عقد الهيئة التنفيذية، وهو الهيكل الشرعي الوحيد في الحزب». وأضاف أن خطوة الاستقالة تأتي احتجاجاً على السعي لاختيار مسار غير ديمقراطي للحزب. وبعد استقالة النواب، يصبح حزب النهضة الإسلامي أكبر قوة برلمانية، إذ يشغل 67 مقعداً في البرلمان، بينما ستتقلص مقاعد نداء تونس من 86 مقعداً إلى 54 مقعداً بعد الاستقالات الأخيرة. من جانب آخر، اعتقلت وزارة الداخلية التونسية شابين في منطقة (البرجين) بمحافظة سوسة وسط شرقي تونس، متهمين بمحاولة اغتيال النائب عن (حزب نداء تونس) الحاكم رضا شرف الدين، وفق ما ذكرت وسائل إعلام محلية أمس. ونقلت التقارير الإعلامية عن مصدر أمني رفض الكشف عن هويته، أن وحدات من الحرس الوطني وفرقة مكافحة الإرهاب ألقت في وقت متأخر أمس القبض على شابين متورطين في محاولة اغتيال النائب رضا شرف الدين يوم 8 أكتوبر الماضي. وأضاف المصدر أن المتهمين أقرا خلال التحقيقات الأولية معهما أنهما ينتميان إلى خلية مرتبطة بما يسمى تنظيم (داعش) في ليبيا.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا