• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مستشفى الثورة يدعو المنظمات الإنسانية إلى التدخل

المتمردون يحتجزون مواد غسيل كلوي ويهددون حياة 300 مريض في تعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 نوفمبر 2015

صنعاء (وام) ناشدت هيئة مستشفى الثورة التعليمي بمدينة تعز اليمنية أمس المنظمات الإنسانية والإغاثية المحلية والدولية والناشطين الحقوقيين والإعلاميين التحرك لتقديم ما يمكن لإنقاذ حياة العشرات من المرضى، انطلاقا من الواجب الإنساني تجاه المرضى والطاقم الطبي في المستشفى الذي يتعرض لقصف مباشر وغير مسبوق من قبل مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية والذي تسبب في إحداث دمار وخراب في معظم أقسام المستشفى. وذكرت الهيئة في مناشدتها أن المليشيات الانقلابية قصفت المستشفى بوابل من القذائف والتي تساقطت على جميع الأقسام لاسيما قسم العناية المركزة الذي يتواجد فيه عدد من المرضى مما تسبب بمضاعفات صحية للمرضى وترويع العاملين الذين يقدمون خدمة إنسانية في مثل هذه الظروف الصعبة التي تمر بها المحافظة بشكل عام والمستشفى بشكل خاص، واعتبرت أن مثل هذه الأعمال المتكررة التي تقوم بها المليشيات تجاه المنشآت الطبية والمرضى تتنافى مع قوانين حقوق الإنسان الدولي وتعتبر جرائم حرب ضد المدنيين الأبرياء. ولفتت إلى أن المستشفى يعاني من نفاذ بعض المحاليل والمستلزمات الخاصة بمركز الغسيل الكلوي ما يعني توقف المركز عن تقديم خدماته للمرضى المصابين بالفشل الكلوي علما بأن عدد الحالات المسجلة في المركز 300 حالة حيث يستقبل المركز يوميا من 80 إلى 88 حالة غسيل يوميا، مشيرة إلى أن بعض المواد الخاصة بالغسيل الكلوي والتي أرسلها فاعل خير من صنعاء ما تزال محتجزة في إحدى النقاط في «حبيل سلمان». وأشارت إلى أن مركز الطوارئ الجراحي في المستشفى بحاجة ماسة إلى بعض الأدوية والمستلزمات الطبية الطارئة واللازمة للعمل الجراحي في المركز، ناهيك عن عدم وجود مادة الأوكسجين في السوق أو وجودها بكميات قليلة جدا وبأسعار مرتفعة ما يعني توقف خدمات العناية المركزة وخدمات وحدة الإفاقة وخدمات الإنقاذ والإسعاف لبعض الحالات الحرجة. وجددت هيئة المستشفى التزامها بأداء واجبها الإنساني والوظيفي والمهني تجاه كل المرضى والمصابين داخل المحافظة، مقدمة شكرها للداعمين للهيئة، متمنية أن يسعى الجميع للمساهمة في معالجة المعوقات المذكورة وفي المقدمة الحكومة اليمنية ومنظمات الإغاثة العاملة في اليمن لما فيه المصلحة الإنسانية العامة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا