• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

أزمة بين شعب إب واتحاد الكرة ومحسن صالح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مارس 2007

أحمد الظامري:

قالت مصادر مقربة من اتحاد الكرة اليمني إن اللجنة العليا للمسابقات برئاسة خالد الناظري لن توافق على تأجيل مباراة شعب إب والتلال والتي يفترض أن تقام اليوم وهو ما سيضع مدرب المنتخب الأولمبي محسن صالح في مأزق شديد حيث طالب بتأجيل هذه المباراة والتي تأتي قبل يومين فقط من مباراة الأولمبي اليمني أمام نظيره الإماراتي، ويأتي قرار الاتحاد شبه المؤكد بعدم التأجيل ليضع شعب إب متصدر الدوري اليمني حتى الجولة التاسعة في مأزق خاصة وأن الفريق لديه أكثر من لاعب في صفوف المنتخب الأولمبي هم لاعب الوسط أكرم الورافي والظهير ياسر البعداني ونجيب الحداد ومحمد المسحور..

وسمح مدرب المنتخب محسن صالح للأندية بمشاركة لاعبي المنتخب في مباريات الجولة الماضية مع فرقهم ، وهو ماينذر بنشوب أزمة قادمة بين اتحاد الكرة وفريق الشعب سيكون المتضرر منها.. المدرب محسن صالح كان قد طالب بهذا التأجيل نظرا لمباراة الأولمبي بعد غد مع نظيره الإماراتي لكن اتحاد الكرة أقر لعب المباراة من دون الدوليين.

وأقرت اللجنة العليا للمسابقات في الاتحاد العام لكرة القدم تأجيل مباراة هلال الحديدة وضيفه أهلي صنعاء التي كان من المقرر أن تقام أمس في ختام مباريات الجولة التاسعة للدوري إلى موعد آخر تحدده اللجنة في اجتماعها

اليوم وأرجعت اللجنة تأجيل المباراة إلى تأخر وصول فريق الهلال من تركمانستان بعد أن خاض مباراته ضمن الجولة الثانية في بطولة كأس الاتحاد الأسيوي وخسرها بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وكان المصري محسن صالح المشرف العام على المنتخبات اليمنية قد واصل سياسة الضم والاستبعاد للأولمبي حيث ضم ثمانية لاعبين دفعة واحدة هم زكريا دماج ومحي الدين الميتمي من اتحاد اب ونجيب الحداد ومحمد المسحور من شعب إب وسليمان العديني اليرموك وعلي رمضان من فريق حسان وحسين الغازي من الشعلة وعبد الكريم الغرابي من شباب البيضاء وهو ما عرضه لانتقاد شديد من الصحافة الرياضية اليمنية لكن محسن صالح دافع عن سياسته وقال إن الضم والاستبعاد يهدف للبحث عن المواهب التي يمكن أن تفيد المنتخب الأول في المستقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال