• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تمثل المجموعة الثانية من مقتنياته الخاصة

حاكم الشارقة يهدي دار المخطوطات وثائق تعود إلى 400 سنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 نوفمبر 2015

الشارقة (الاتحاد) زار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة قبل ظهر أمس، مبنى دار المخطوطات بالجامعة القاسمية. ويأتي مشروع الدار ضمن جملة من المشاريع العلمية التي وجه بها صاحب السمو حاكم الشارقة في إطار تعزيز التنمية الفكرية والثقافية لأفراد المجتمع ولطلبة الجامعات وزوارها الراغبين في البحث عن المعرفة. وقام سموه بتفقد أقسام المبنى واطلع على سير العمل في المشروع، وقدم القائمون على المشروع شرحاً وافياً عن آخر مستجدات المشروع ومراحله، والذي من المتوقع افتتاحه في الفصل الدراسي القادم. وشيد المبنى على مساحة تبلغ 3600 متر مربع، وفقاً لأحدث المواصفات والمعايير العالمية في مجال حفظ المخطوطات والأرشفة والتبويب، ويتكون من طابقين يضم غرفا للعرض ومسرحاً، بالإضافة إلى غرف للإدارة. وأهدى صاحب السمو حاكم الشارقة، مجموعة من المخطوطات والوثائق التي تعتبر من أنفس المخطوطات التاريخية من مقتنياته الخاصة التي جمعها سموه خلال زياراته لدول العالم المختلفة، يعود تاريخ ما بين 300 و400 سنة، تتناول موضوعات إسلامية متنوعة من فقه وأصول فقه ومعاملات وحديث شريف وقرآن كريم. ورافق سموه خلال جولته في المبنى محمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، والدكتور رشاد سالم مدير الجامعة القاسمية، وعدد من المسؤولين والقائمين على المشروع من الشركة المنفذة. وكان قد تحدث صاحب السمو حاكم الشارقة، وفي لقاء خاص لبرنامج الخط المباشر الذي يذاع عبر إذاعة وتليفزيون الشارقة مؤسسة الشارقة للإعلام، حول المجموعة الثانية من مقتنيات سموه من الكتب المخطوطة والمخطوطات الإسلامية والعربية التي ستسلم للجامعة القاسمية، تمهيداً لنقلها إلى دار المخطوطات. وأوضح سموه أن المخطوطات التي عرضت اليوم (أمس) وستسلم إلى الجامعة تتضمن 210 نسخ ما بين مخطوط وكتاب مخطوط، وتزيد صفحاتها عن الآلاف من الصفحات، تتناول موضوعات إسلامية متنوعة من فقه وأصول فقه ومعاملات وحديث شريف، وقرآن كريم، وعلوم اللغة. وعرض صاحب السمو حاكم الشارقة نسخة من المصحف المنسوب إلى عثمان بن عفان والموجود في متحف قصر طوب قابي، وأوضح سموه انه وحسبما يقال إن ابراهيم باشا عندما دخل المدينة المنورة كان بها 3 نسخ من مصحف عثمان حمل نسخة لمصر ونسخة للسلطان العثماني وأبقى على واحدة في المدينة وذلك في عام 1817 بعد نهاية الحملة المصرية على الحجاز. وذكر أن هناك نسخاً من المصحف موجودة في جامعة بارمنغهام في بريطانيا ونسخا أخرى في جامعة تيوبينقن بألمانيا. ويرى سموه ومن وجهة نظره كباحث بأنه من المشكوك فيه صحة نسبة هذا المصحف لعثمان بن عفان لأمور عدة، ومنها وجود النقاط على الحروف، وهو أمر ظهر متأخرا جداً عن فترة عثمان بن عفان، ووجود الألوان والزخرفة الفاصلة بين سور القرآن وأحزابه. وأكد سموه أن تشييد دار المخطوطات كمركز للأبحاث يأتي رافدا جديدا لخدمة العلم والمعرفة، وان الدار مفتوحة للجميع كي يستفيدوا منها وقد خصصت بها غرف خاصة لكل باحث ليجد خصوصية تامة في اجراء بحثه او تحقيقه وليقوموا بجهدهم العلمي في الكشف عن الكنوز التي تحتويها هذه الثروة العلمية. من جانب آخر، أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة القاسمية أن الجامعة تحمل رسالة وسطية سمحة تعكس الصورة الحقيقية للدين الإسلامي ومبادئه. وأوضح سموه خلال لقائه أعضاء الهيئة التدريسية للجامعة القاسمية أمس أن النتائج المرجوة من الجامعة هي تخريج كوكبة من الطلبة ليكونوا سفراء بما تعلموه في الجامعة من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف وينقلون هذه العلوم إلى شتى بقاع العالم. وأعرب صاحب السمو حاكم الشارقة عن سعادته بجهود الهيئة التدريسية الذين يحملون المسؤولية لتحقيق أهداف الجامعة وإيصال رسالتها الإسلامية النبيلة. وأقام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي مأدبة غداء على شرف أعضاء الهيئة التدريسية، بحضور محمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، والدكتور رشاد سالم مدير الجامعة القاسمية، وعدد من مسؤولي الجامعة. وكان صاحب السمو حاكم الشارقة قد تفقد مبنى كليات الشريعة والدراسات الإسلامية (بنين) واطلع على مدى جاهزيته، والخدمات والمرافق التي يضمها المبنى الذي يتميز بحداثة الأجهزة التعليمية المتوافرة فيه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا