• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

افتتح الدورة الـ 18 لـ «أديبك 2015»

حامد بن زايد: دعم الكوادر الوطنية الواعدة وتسليحهم بالعلم وأحدث التقنيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 نوفمبر 2015

أبوظبي (وام) تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، افتتح سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي أمس، الدورة الـ 18 لمعرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول والغاز «أديبك 2015»، والذي يقام تحت شعار «صناعة عالمية واحدة مدينة واحدة مكان واحد». حضر حفل الافتتاح - في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك» - معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر، وزير دولة رئيس مجلس إدارة «مصدر»، ومعالي ناصر أحمد السويدي، رئيس هيئة الطاقة، ومعالي عبدالله ناصر السويدي، مدير عام شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، وعلي خليفة الشامسي، مدير إدارة الاستراتيجية في شركة «أدنوك» رئيس الدورة الحالية لـ«أديبك». كما حضر الافتتاح الدكتور محمد بن حمد الرمحي، وزير النفط والغاز في سلطنة عمان، وطارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية في جمهورية مصر العربية، بجانب عدد من أصحاب المعالي الوزراء ووكلاء الوزارات والرؤساء التنفيذيين في مجموعة شركات «أدنوك»، وكبار العاملين في قطاع الصناعة النفطية على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي. يضم المعرض - الذي يستمر أربعة أيام - ألفي عارض بما فيها كبرى الشركات الوطنية والعالمية، وأكثر من 600 متحدث في المؤتمر وحوالي سبعة آلاف وفد زائر ويستقطب أكثر من 85 ألف زائر من 120 بلدا. وأشاد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان بالتطور والنهضة التي تحققها كافة القطاعات الحيوية في الدولة بفضل التوجيهات السديدة والدعم اللامحدود من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوطبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكدا حرص القيادة الحكيمة على تعزيز مكانة ودور دولة الإمارات على كافة الصعد، لاسيما على صعيد قطاع صناعة النفط والغاز العالمي. وكان في استقبال سموه لدى وصوله إلى أرض المعارض معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، ومعالي عبدالله ناصر السويدي، مدير عام شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، وعدد من كبار مسؤولي «أدنوك» ومجموعة شركاتها. وعقب مراسم الافتتاح قام سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان بجولة في أنحاء المعرض زار خلالها جناح شركة أدنوك، وعددا من الأجنحة الوطنية لعدد من الدول وأجنحة شركات النفط والغاز الوطنية والخليجية والعالمية رافقه خلالها معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، ومعالي سلطان الجابر ومعالي عبدالله ناصر السويدي، كما رافق سموه معالي وزير النفط العماني محمد بن حامد الرمحي، وعدد من كبار قادة الصناعة النفطية المتواجدين في المعرض والمسؤولين في وفود الدول المشاركة. واطلع سموه خلال زيارته لجناح «أدنوك» على خطط وبرامج ومشاريع «أدنوك» التي يتم تنفيذها في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات، إلى جانب جهود ومبادرات «أدنوك» التي تستهدف تطوير وإعداد الكوادر البشرية المواطنة، وخطط «أدنوك» المستقبلية في قطاع النفط والغاز. وشملت جولة سموه بعض أجنحة الدول المشاركة، حيث زار جناح الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا، وعددا من أجنحة الدول الأوروبية، كما اطلع سموه على أجنحة الصين وكوريا والأجنحة الوطنية لعدد من الدول التي تشارك للمرة الأولى في الدورة الثامنة عشرة لأديبك. وأشاد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان بالمستوى المتطور للمعرض في دورته الحالية والتطورات والتوسعات الكبيرة التي شهدها قياسا مع الدورات السابقة. واطلع سموه خلال جولته على آخر التطورات التكنولوجية في مجال صناعة النفط والغاز، وأحدث المعدات التي تعرضها شركات النفط المحلية والعالمية. وأشاد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان بالتطور المستمر الذي يشهده قطاع النفط والغاز في الدولة، مؤكدا ضرورة مواكبة التكنولوجيا الحديثة والاستفادة من خبرات الشركات العالمية والعمل على تدريب وتأهيل الكوادر المواطنة المتخصصة. كما أكد سموه أهمية تكريس كافة الجهود والمبادرات لدعم الجيل المقبل من الكوادر الوطنية الواعدة، وتسليحهم بالعلم والخبرة وبأحدث التقنيات ترجمة لتوجيهات القيادة الحكيمة بالاهتمام بتدريب وتطوير الشباب المواطنين، وتمكينهم من تولي قيادة هذا القطاع المهم. وقال سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان إن التطور المستمر الذي يشهده قطاع النفط والغاز في الدولة يعكس الدعم والجهود الكبيرة التي تقوم بها القيادة في دولة الإمارات لجذب وتشجيع كبريات الشركات العالمية للمساهمة في عملية التنمية والتطور التي يشهدها قطاع النفط والغاز، وقطاع الطاقة عموما في إطار رؤية أبوظبي 2030. وأكد سموه أن أبوظبي تعمل على تنفيذ عدد من المشاريع التي ترسخ مكانة دولة الإمارات على صعيد صناعة النفط والغاز العالمية، مشيرا إلى أن دولة الإمارات حريصة على تنويع مصادر الطاقة والحفاظ على إمدادات دائمة ومستقرة تفي بالطلب العالمي. وأشاد سموه بجهود شركة أدنوك ومجموعة شركاتها في دعم الاقتصاد الوطني وفي تنفيذ عدد من المشاريع العملاقة التي سيكون لها نتائج مهمة على صعيد الاقتصاد الوطني. ويعقد مؤتمر أدبيك 2014 تحت شعار «التحديات والفرص في الثلاثين عاما القادمة» وتنظمه شركة «دي إم جي إيفنتس» بدعم من شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ووزارة الطاقة الإماراتية.. ويحتفل «أديبك» هذا العام بمرور ثلاثين عاماً على انطلاقته. وبمناسبة افتتاح الدورة الثامنة عشرة لـ «أديبك»، أشاد معالي عبدالله ناصر السويدي، مدير عام أدنوك، بالدعم اللامحدود والرعاية التي يحظى بها معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك» من القيادة الرشيدة منذ انطلاقته في العام 1984، موضحا أن «أديبك» وبفضل الدعم والرعاية الكريمة من صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله» يحقق نموا كبيرا خلال الثلاثين عاماً الماضية، وتطور تطورا مستمرا ليصبح اليوم واحدا من أكبر ثلاث فعاليات في قطاع الطاقة العالمي، وواحداً من أكبر معارض قطاع النفط والغاز في العالم ونجح في ترسيخ مكانته كمنصة عالمية تتيح لمسؤولي وقادة وخبراء قطاع النفط والغاز التواصل والتعاون وتبادل الخبرة والمعرفة. وأوضح أن «أديبك» يتيح مجالات متعددة لبلورة التعاون مع شركاء أدنوك بما يخدم أهداف ومساعي دولة الإمارات الرامية إلى زيادة قدراتها في إنتاج النفط الخام إلى 3.5 مليون برميل يومياً في السنوات المقبلة، ويُسهم في تعزيز التزام الدولة ببناء نموذج مستدام لإنتاج الطاقة مع تحقيق الكفاءة والاستدامة في جميع ممارساتنا، كما يعزز من التزامنا بضمان استقرار سوق الطاقة العالمية وتلبية الطلب العالمي المتنامي على الطاقة. ويشكّل الافتتاح الرسمي للدورة الثامنة عشرة والكبرى في تاريخ الحدث الدولي إيذاناً بانطلاق عدد كبير من الأنشطة والفعاليات والنقاشات المرتبطة بقطاع الطاقة والتي من المقرر أن تتواصل على مدى أربعة أيام، ويجمع الحدث صانعي قرار من مختلف دول المنطقة والعالم تحت مظلة شاملة للسعي من أجل وضع أجندة تكفل تلبية الطلب العالمي المتنامي على الطاقة. ويقام «أديبك 2015» بدعم من وزارة الطاقة وشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وبتنظيم من «دي إم جي للفعاليات». حامد بن زايد يستقبل مسؤولاً يابانياً أبوظبي (وام) استقبل سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي معالي يوسوكي تاكاجي وزير الدولة في وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني الذي يزور البلاد حالياً. جاء ذلك خلال اللقاء الذي جرى أمس في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، على هامش الدورة الـ18 لمعرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول والغاز «أدبيك 2015». وبحث سموه والوزير الياباني العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة واليابان، وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات، خاصة الاقتصادية والاستثمارية والتجارية، بما يعود بالنفع على البلدين والشعبين الصديقين. كما جرى خلال اللقاء استعراض القضايا ذات الاهتمام المشترك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا