• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

قوات الشرطة قتلت الضابط المهاجم بعد إصابته 6 آخرين

مقتل 5 عسكريين بينهم أميركيان بإطلاق نار في مركز أمني أردني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 نوفمبر 2015

جمال إبراهيم، وكالات (عمّان ، واشنطن) قتل عدد من العسكريين بينهم أميركيان وعسكري من جنوب افريقيا في حادث إطلاق نار بمركز لتدريب الشرطة في الأردن قرب عمان فيما قتلت الشرطة الضابط المهاجم. ونفى المتحدث باسم الحكومة الأردنية، أمس، تأكيدات الولايات المتحدة بأن ثمانية أشخاص قتلوا في إطلاق نار بمركز لتدريب الشرطة في العاصمة الأردنية، وقال إن عدد القتلى لا يزال خمسة فقط، بينهم المهاجم الأردني. وقال المتحدث محمد المومني، إن 5 فقط قتلوا، بينهم أميركيان، وواحد من جنوب أفريقيا، وأردني. وأضاف أن أحد المصابين في حالة حرجة. وكان وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني أعلن في وقت سابق أمس أمس عن مقتل ثلاثة مدربين متعاقدين مع الأمن العام بينهم أميركيان وآخر من جنوب افريقيا في مركز لتدريب الشرطة شرق عمان. وقال الدكتور المومني في تصريح لوكالة الانباء الاردنية (بترا) إن شرطيا أردنيا قام باطلاق النار باتجاه المدربين وزملائهم ما ادى الى مقتل المدربين الثلاثة واصابة مدربين أميركيين اثنين وأربعة أردنيين احدهم بحالة سيئة . وأضاف أن قوات الشرطة تعاملت مع الحادث وقتلت المهاجم ،متابعا التحقيقات جارية لمعرفة دوافع الجريمة وظروف الحادث . وأكدت مصادر أمنية في تصريح خاص لـ»الاتحاد» أن: «مطلق الرصاص ضابط برتبة نقيب ويدعى أنور أبو زيد، وقد هاجم المدربين أثناء تواجدهم في استراحة (كافتيريا) تابعة لمركز التدريب». وبحسب مواقع إخبارية فإن الضابط من محافظة جرش 51 كلم شمال عمان وهو أب لطفلين يبلغان من العمر عامين وأربعة أعوام. وقال متحدث باسم السفارة الأميركية في بيان: «لقد تلقينا تقارير عن وقوع حادث أمني في مركز تدريب الشرطة، ونحن على اتصال مع السلطات الأردنية المختصة، الذين قدموا دعمهم الكامل». وأضاف: «سنقدم مزيداً من المعلومات عند توفرها». ويذكر أن الحادث تزامن مع ذكرى تفجيرات عمّان الإرهابية في عام 2005 والتي نفذها انتحاريون ينتمون لتنظيم القاعدة وأدت إلى مقتل 60 شخصاً وجرح 120 على الأقل. وفي هذه المناسبة، قال المومني في ذكرى مرور 10 أعوام على عملية التفجير التي نفذها انتحاريون ينتمون لتنظيم القاعدة بأحزمة ناسفة في ثلاثة فنادق في العاصمة عمّان، إن: «تفجيرات فنادق عمان الإرهابية زادت من عزم الدولة الأردنية على محاربة الإرهاب والتطرف». وأضاف في تصريحات صحفية أمس بعمّان: إنه «وبعد مرور تلك السنوات فقد بقي الأردن قوياً صلباً محصناً بمجتمعه وبمؤسساته وازدادت القناعة بهذا الخطر والسرطان الذي يهدد المجتمعات». وأشار إلى أن: «الإعلام شريك أساس في الحرب على الإرهاب لأنه المواجهة الحقيقية التي تحصن عقول شبابنا والضمانة الحقيقية للأمن والاستقرار، مشيراً إلى أن ثلث حربنا ضد الإرهاب إعلامية فكرية». أوباما: أميركا تأخذ هجوم الأردن «بجدية بالغة» واشنطن (د ب أ) صرح الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس أن الولايات المتحدة تنظر بـ»جدية بالغة» إلى الهجوم الذي وقع في الأردن اليوم وراح ضحيته أميركيان. وقال أوباما للصحفيين قبل لقائه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو «نحن نأخذ هذا الأمر بجدية بالغة، وسوف نعمل عن كثب مع الأردنيين لتحديد ما حدث. ومن جانبه، أعرب نتنياهو عن تعازيه بسبب سقوط مواطنين أميركيين قتلى في الأردن، وقال «نحن نقف سوياً بأكثر من طريقة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا