• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الإمارات تعبر عن قلقها إزاء التحريض على الكراهية والعنف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 نوفمبر 2015

أبوظبي (وام)

ألقى السفير عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف أمس، كلمة الدولة أمام مجلس حقوق الإنسان وذلك في إطار استعراض التقرير الوطني للنمسا لحقوق الإنسان أمام الفريق العامل المعني بالاستعراض الدوري الشامل.

ورحب السفير الزعابي في مستهل كلمته بمعالي وولف جانج بارندشتيلر وزير العدل النمساوي والوفد المرافق له معبراً له عن تقديره للعرض القيم المقدم. وأشار السفير الزعابي إلى التزام النمسا بحقوق الإنسان وإلى إنجازاتها العديدة في هذا المجال منوهاً على وجه الخصوص بالتدابير المتخذة لتعزيز حقوق الطفل والمساواة للمرأة وتحسين وضع الغجر.

وفي المقابل أشار السفير الزعابي إلى وجود تقارير تفيد بأن المرأة لا تزال ممثلة بشكل غير متناسب في وظائف بدوام جزئي يتقاضين من خلالها أجوراً زهيدة وغالباً ما يتلقين أجوراً أقل من تلك التي يحصل عليها الرجال عن عمل ذي قيمة متساوية.

وأكد السفير الزعابي أن دولة الإمارات تشعر بالقلق إزاء تقارير عن مظاهر العنصرية وكره الأجانب وما يتصل بذلك من تعصب والتحريض على الكراهية والعنف والتمييز ضد الأشخاص المنتمين إلى الأقليات بما في ذلك المسلمين.

وحسب الآلية المعتمدة في للاستعراض الدوري الشامل تقدم السفير الزعابي بتوصيات ثلاث إلى وفد النمسا، دعت الأولى إلى اتخاذ تدابير لضمان تكافؤ الفرص للمرأة في سوق العمل، في حين دعت الثانية إلى تنفيذ حملات التوعية العامة لتعزيز التسامح واحترام التنوع الثقافي ومواجهة التحيز والصور النمطية والتمييز والعنصرية والكراهية ضد الإسلام.

وطالبت التوصية الثالثة الوفد النمساوي بمنع التحريض على الكراهية والعنف والقضاء على خطاب الكراهية والتمييز في وسائل الإعلام.

يذكر أن الفريق العامل للاستعراض الدوري الشامل يعقد حالياً دورته الثالثة والعشرين في جنيف في الفترة من 2 إلى 13 نوفمبر 2015.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا