• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

الدائرة الاقتصادية توفر خدماتها في دبي الصناعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مارس 2007

دبي- ''الاتحاد'': أبرمت دائرة التنمية الاقتصادية اتفاقية مع مدينة دبي الصناعية، العضو في ''تطوير''، لتأسيس مكتب في موقع المدينة على شارع الإمارات، في خطوة تستهدف توفير خدمات متكاملة لأكثر من 300 مستثمر صناعي في المدينة، وإتاحة المجال أمامهم للحصول على خدمات وتسهيلات الدائرة بطريقة سهلة وسريعة.

وقال راشد الأنصاري، المدير التنفيذي لـ''مدينة دبي الصناعية'' عقب توقيع الاتفاقية مع علي إبراهيم، نائب المدير العام للشؤون التنفيذية في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، إن وجود دائرة التنمية الاقتصادية في مدينة دبي الصناعية خطوة أخرى في إطار جهودنا لتوفير خدمات حيوية وقريبة من المستثمرين في المدينة، كما يشكل إضافة نوعية لمجمل الخدمات والتسهيلات التي توفرها مدينة دبي الصناعية''.

وأضاف: ''سيوفر مكتب دائرة التنمية الاقتصادية خدمات النافذة الواحدة بما يدعم العمليات المتواصلة لتوسيع الخدمات في مدينة دبي الصناعية، حيث سيقدم المكتب خدماته لمختلف الشركات العاملة في المدينة من خلال تسهيل كافة الإجراءات المتعلقة بعمل الدائرة الاقتصادية''.

بدوره قال علي إبراهيم، إن الاتفاقية تتماشى مع الجهود التي تبذلها دائرة التنمية الاقتصادية لتشجيع القطاع الصناعي في دبي، الذي يعتبر من أبرز القطاعات الحيوية التي تساهم في دعم عملية النمو الاقتصادي واستقطاب الاستثمارات العالمية''.

وأشار إبراهيم إلى أن قطاع الصناعة في دولة الإمارات شهد نمواً ملحوظاً خلال السنوات الأخيرة في القطاعين العام والخاص، كما حظي بتدفق المزيد من الاستثمارات العالمية من خلال تأسيس شركات جديدة في مختلف المناطق الحرة.

وأوضح أن الاستثمارات في القطاع الصناعي بدولة الإمارات العربية المتحدة سجلت رقماً قياسياً خلال عام 2006 بلغ 70,4 مليار درهم، في حين وصل متوسط عدد التراخيص الصناعية التي أصدرتها دائرة التنمية الاقتصادية خلال السنوات الخمس الماضية إلى ما يقارب 300 رخصة سنوياً.

وأضاف أن مكتب الدائرة في مدينة دبي الصناعية سيوفر للمستثمرين الصناعيين خدمات القيمة المضافة والاستشارات والدعم الكامل لتمكينهم من تأسيس مشاريع جديدة. كما سيقوم بإعداد دراسات لتحديد الفرص الاستثمارية الجديدة التي يوفرها القطاع في شتى المجالات، واقتراح طرق لتعزيز فعالية الأعمال، الأمر الذي من شأنه دعم الشركات في مدينة دبي الصناعية''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال