• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

"سوناطراك" الجزائرية تدشن فرعاً في إيطاليا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مارس 2007

الجزائر - د ب أ: يتوجه وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل إلى إيطاليا اليوم في زيارة عمل تستغرق ثلاثة أيام يبحث خلالها وضع الغاز الطبيعي في الاسواق الايطالية، كما سيبحث إقامة فرع للشركة الوطنية ''سوناطراك''.

وأكدت وزارة الطاقة بالجزائر امس أن ''خليل تلقى دعوة من وزير التنمية الاقتصادية الايطالي بييرو بيرساني الذي سيبحث معه خط أنابيب الغاز الثاني ''جالسي'' بين البلدين عبر جزيرة سيردينيا''.

وكان الخط الاول ''إنريكو ماتي'' قد دخل حيز التنفيذ عام 1982 عبر الاراضي التونسية حيث تورد الجزائر إلى روما نحو 27 مليار متر مكعب سنويا إلى جانب 10 مليارات أخرى من خلال خط أنابيب ''جالسي'' والذي تشارك فيه الحكومة الجزائرية بنسبة 36 بالمائة.

ومن المقرر أن يدخل خط الانابيب الثاني حيز التنفيذ بنهاية عام .2011 ووقعت ''سوناطراك'' ومنذ مارس 2005 اثنتي عشرة مذكرة مع شركات إيطالية لبيع ما يقرب من ثمانية مليارات متر مكعب سنويا.

وتستورد إيطاليا حاليا 27 مليار متر مكعب من الغاز الجزائري سنويا فيما يصل إجمالي إنتاج الجزائر من الغاز إلى حوالي 62 مليار متر مكعب سنويا.

إلى ذلك قال علي رزايقية المدير المالي لمجموعة ''سوناطراك'' الجزائرية للطاقة المملوكة للدولة إن المجموعة ستنشئ وكالة لإعادة التأمين تختص بالأخطار الصناعية في لوكسمبورج برأسمال يقدر بـ 20 مليون يورو (ما يزيد على 26 مليون دولار أميركي).

وأوضح رزايقية في تصريح للاذاعة الجزائرية اليوم على هامش ملتقى حول تأمين النشاطات الصناعية في مجال الطاقة إن ''سوناطراك'' قررت لذلك تأجيل الإعلان عن المناقصة السنوية لتجديد تأمين ممتلكاتها إلى 31 ديسمبر المقبل بدلا من يوليو. ويشار إلى أن هذه هي المرة الأولى التي تقرر فيها ''سوناطراك'' الاستثمار في مجال التأمين الصناعي خارج الجزائر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال