• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

"ملتقى الوسطاء الماليين" يناقش الربط الإلكتروني بين سوقي أبوظبي ومسقط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مارس 2007

تبدأ يوم السبت المقبل فعاليات ملتقى الوسطاء الماليين لسوقي أبوظبي للأوراق المالية ومسقط للأوراق المالية الذي ينظمه سوق أبوظبي لمدة يوم واحد. يهدف الملتقى إلى تفعيل الربط الالكتروني بين السوقين وتشجيع وتسهيل الاستثمار المتبادل بين مواطني دولة الإمارات وسلطنة عمان من خلال إتاحة أوراق مالية إضافية للمستثمرين. وقال راشد البلوشي القائم بأعمال المدير التنفيذي للسوق إن الملتقى يؤسس لمرحلة هامة من مراحل توثيق التعاون والتنسيق المشترك بين السوقين بهدف تشكيل نواة لسوق مالية خليجية واحدة.

وأضاف يتضمن جدول أعمال الملتقى جلستي نقاش يشرح خلالها المشاركون الفرص الاستثمارية المتاحة لمستثمري البلدين في مختلف قطاعات السوق بهدف الاستفادة من الفرص المتميزة التي ستوفرها اتفاقية الربط كما توفر اطارا جيدا لتوزيع المخاطر في محافظ المستثمرين. يشار الى ان لدى سوق أبوظبي للأوراق المالية حوالي 54 ألف مستثمر عماني مسجلين لديه، ما يشكل نسبة 7% من إجمالي عدد المستثمرين في السوق، وتبلغ قيمة استثماراتهم أكثر من 230 مليون درهم.

ومن جانبه أعرب أحمد بن صالح المرهون المدير العام لسوق مسقط للأوراق المالية عن شكره وتقديره للخطوة التي اتخذتها إدارة السوق في تنظيم هذا الملتقى الذي يجمع بين وسطاء السوقين، الذي من شأنه أن يضع الفرص الاستثمارية التي تتمتع بها البلدان في متناول المستثمرين العمانيين والإماراتيين. وبذلك يساعد السوقان المستثمرين على توزيع نسب المخاطر بالإضافة للمساهمة بتدعيم الاستقرار طويل الأمد في السوقين.

واوضح ان عدد المستثمرين الإماراتيين المسجلين لدى سوق مسقط للأوراق المالية يبلغ حاليا حوالي 13,706 مستثمرين إماراتيين ما يشكل نسبة 5,66 % من إجمالي عدد المستثمرين في السوق، ويبلغ إجمالي عدد الأسهم المملوكة للمستثمرين الإماراتيين في سوق مسقط حوالي 327 مليونا و 530 ألف سهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال