• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تحت رعاية خليفة ودعم محمد بن زايد

مهرجان الشيخ زايد التراثي 2015 ينطلق 19 نوفمبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 نوفمبر 2015

جمعة النعيمي (أبوظبي)

كشفت اللجنة العليا المنظمة لمهرجان الشيخ زايد التراثي 2015 عن تفاصيل المهرجان والمعالم الرئيسية فيه والفعاليات المختلفة، والتي تنطلق ابتداءً من 19 نوفمبر ولغاية 12 ديسمبر من العام الحالي 2015، وذلك تحت رعاية سامية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، وكان معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان، مستشار رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباق الهجن، قد اعتمد في وقتٍ سابق عناصر ومكونات مهرجان الشيخ زايد التراثي 2015.جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته اللجنة العليا المنظمة للمهرجان في فندق قصر الإمارات بأبوظبي، بحضور حميد النيادي نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، وعبدالله المهيري مدير اتحاد الإمارات لسباق الهجن عضو اللجنة العليا والمتحدث الرسمي باسم المهرجان وكذلك ممثلين عن الشركاء الاستراتيجيين والهيئات المشاركة في تنفيذ المهرجان.وأوضح حميد النيادي أن مهرجان الشيخ زايد التراثي لعام 2015 يقدم مجموعة متنوعة من المعارض والفعاليات التي ترسم لنا صورة عن حياة الأجداد وتقاليدهم الأصيلة في التراث الإماراتي، فضلا عن الأحياء التراثية الدولية التي تستعرض ومضات من مختلف ثقافات الشعوب.

وأشار إلى أن المهرجان منصة لتنفيذ الخطة الخمسية الثانية التي وضعتها اللجنة المنظمة العليا والتي تهدف لأن يكون المهرجان منصة للتراث المحلي والعالمي ليقدم إطلالة شاملة على التراث الوطني والعالمي من خلال المعارض والأجنحة والأحياء التراثية التي تتيح لزوار المهرجان اكتشاف وتعلم الكثير عن الثقافات المختلفة.

ولفت إلى أن مهرجان الشيخ زايد التراثي في نسخته السادسة يحمل الكثير من المعاني، «ولا شك أن المهرجان يحمل في نفوس أبناء الشعب الإماراتي والعالم أجمع ميزة خاصة ويعكس مدى وفاء أبناء الوطن للقائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، واسم المغفور له في هذا المهرجان ما هو إلا تعبير عن مدى حب الوطن لهذا القائد واهتماماته بالجذور التاريخية».

وأضاف: «لا شك أن أرض الواقع تحكي الرؤيا للمهرجان، إذ أخذ المهرجان سنة تلو الأخرى وخطوة وبخطوة لتراث الإمارات يؤكد أن خطى الطرح مدروسة وجاءت على خطى الطرح، وسيرى الجميع ما يبهر الأعين، ربما يكون المهرجان متغيراً تغييرا كاملا في جميع النواحي، ونحن الآن في الاستعدادات الأخيرة».وأكد أن دورة العام الحالي من مهرجان الشيخ زايد التراثي تأتي في قالب تعليمي، وتثقيفي، وتشويقي وذلك لاستقطاب المزيد من طلبة المدارس والتركيز على دورهم كحلقة وصل في نقل الإرث الإماراتي من الأجداد والآباء إلى الأبناء والأجيال القادمة.

وتابع: «النسخة الحالية جديدة والمهرجان سيكون مختلفا، وما نتطلع إليه هو وضع اللبنة والتي تعنى بالخطة الخمسية الثانية، ونظراً لقرب اليوم الوطني ستكون هناك احتفالات مميزة إضافة إلى حفل أوبريت الشموخ، حيث ستكون هناك مشاركة من طلاب المدارس والقوات المسلحة وسيكون هناك خبر صحفي خاص بالمهرجان، إلى جانب احتفال خاص بدولة الإمارات والذي ستشارك فيه نخبة من القبائل الإماراتية للاحتفال بمناسبة اليوم الوطني مع القيادة الرشيدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض