• الثلاثاء 30 ربيع الأول 1439هـ - 19 ديسمبر 2017م

دعوة لزيادة استثمارات تحلية المياه في السعودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مارس 2007

أكد فهيد بن فهد الشريف نائب رئيس مجلس إدارة محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياة المالحة في المملكة العربية السعودية، أن قطاع تحلية المياة في السعودية يواجه العديد من التحديات، من بينها: الزيادة السريعة في عدد السكان، وزيادة الطلب على المياة، وارتفاع نسبة الاستهلاك لكل فرد، كذلك اتساع الفجوة بين الطلب على الماء والإمداد، وتشغيل مصانع التحلية الحالية في المستقبل القريب، بالإضافة إلى الافتقار إلى إنجاز المشاريع.

وأشار الشريف في ورقته المقدمة إلى المؤتمر إلى أن المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة مستمرة في توفير المياه المحلاة من البحر من محطاتها البالغة 30 محطة في المملكة والمنتشرة على الساحلين الشرقي والغربي، منها 6 محطات على ساحل الخليج العربي و24 محطة على طول ساحل البحر الأحمر، كما بلغت كمية المياه المحلاة المصدرة فعلياً خلال العام 2005-2006 أكثر من مليار متر مكعب وهي تقريبا كل الكمية التصميمية المنتجة، حيث تم تصدير 518,6 مليون متر مكعب من محطات الساحل الغربي وبنسبة 50,6% من إجمالي التصدير للمؤسسة و506,3 مليون متر مكعب من محطات الساحل الشرقي وبنسبة 49,4%.

وأوضح أن محطات التحلية بالساحل الغربي تمكنت من تصدير كميات إضافية من المياه المحلاة نتيجة زيادة القدرة الإنتاجية لبعض وحدات الإنتاج وقد انخفض الإنتاج لبعض محطات الساحل الشرقي نتيجة برامج الصيانة وإعادة الإعمار التي تقتضي توقف بعض وحدات الإنتاج.

وأوضح أن دور المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة لإنتاج المياه المحلاة لم يقتصر فقط على ذلك فقد امتد ليشمل إنتاج الطاقة الكهربائية وذلك من خلال محطات المؤسسة ''ثنائية الغرض'' والتي تقوم بإنتاج الماء والكهرباء وتعمل هذه المحطات بطريقة التبخير الوميضي متعدد المراحل، حيث يتم استخدام جزء من إنتاج الكهرباء لحاجة وأغراض المحطة والجزء المتبقي من الإنتاج يتم تصديره إلى الشركة السعودية للكهرباء.

كما بلغت الطاقة الكهربائية المصدرة من محطات المؤسسة أكثر من 21 مليون ميجاوات ساعة تم تصدير ما نسبته 58,6% من محطات الساحل الشرقي أي ما يعادل 12,3 مليون ميجاوات ساعة، فيما بلغت نسبة ما تم تصديره من محطات الساحل الغربي 41,4% أي ما يعادل 8,7 مليون ميجاوات ساعة. في حين بلغ الحمل الأقصى المصدر من محطات المؤسسة المنتشرة على الساحلين الشرقي والغربي للمملكة لعام 25/1426هـ ''''3373 ميجاوات وبزيادة نسبتها 3,0% عن العام السابق.

وأشار الشريف إلى أن المؤسسة تسعى إلى إيصال المياه المنتجة من محطاتها إلى العديد من محافظات ومدن المملكة الشاسعة المترامية الإطراف، ونظراً للحاجة الملحة والمستمرة للمياه وتزايد أعداد السكان وحرصاً من المؤسسة على تلبية احتياجات هذه المدن من المياه بشكل دائم ومستمر قامت المؤسسة بتنفيذ عدد من مشاريع أنظمة نقل المياه بلغت 14 نظاماً لنقل المياه المحلاة عبر شبكة كبيرة من خطوط الأنابيب يبلغ مجموع أطوالها حوالي 4165 كيلومتراً، بأقطار تتراوح ما بين 200-2000ملم ولضمان استمرارية تدفق المياه عبر الأنابيب بمعدلات ثابتة على الرغم من المسافات الطويلة لهذه الخطوط واختلاف التضاريس ووعورتها في بعض الأحيان أقامت المؤسسة على هذه الخطوط 29 محطة لضخ المياه إلى خزانات المؤسسة والبالغ عددها 158 خزاناً تبلغ سعتها الاستيعابية من المياه أكثر من 8,990,350 متراً مكعباً بالإضافة إلى 17 محطة لخلط مياه التحلية بالمياه الجوفية وعدد 5 محطات طرفية.

وأشار إلى المشاريع التي سينفذها القطاع الخاص مستمرة، حيث تم توقيع عقود تنفيذ 6 محطات تحلية في كل من ''الوجه، رابغ، الليث، القنفذة، فرسان واملج'' وتبلغ الطاقة الإجمالية لهذه المشاريع الستة ''''63,000 متر مكعب من المياه بتكلفة إجمالية قدرها811 مليون ريال شاملة خطوط الأنابيب للمدن المستفيدة كما تجرى دراسة وإعداد مواصفات مشروع الخفجي المرحلة الثالثة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال