• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

54% مساهمة القطاع الخاص في توليد الطاقة بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مارس 2007

رحب إدموند أوسوليفان منظم المؤتمر ومدير تحرير ''ميد'' بالوفود المشاركة في المؤتمر، وقال: ''إن الدراسات الأخيرة أظهرت تزايد الطلب على المياه والطاقة بشكل هائل وإن دول منطقة الشرق الأوسط تمضي قدماً بتنفيذ برامج استثمار غير مسبوقة لتلبية احتياجاتها من المياه والطاقة، وكشف النقاب عن عزم دول مجلس التعاون الخليجي استثمار 50 مليار دولار في عدة مشاريع مياه وطاقة خلال السنوات الخمس القادمة، منها حصة كبيرة مصدرها القطاع الخاص''.

وأوضح أن هذه الاستثمارات، بالإضافة إلى الطلب المتزايد على المياه والطاقة، وخيارات الطاقة البديلة والطاقة الصديقة للبيئة، كانت على رأس قائمة المواضيع والقضايا التي جرى بحثها خلال المؤتمر. وأشار ادموند إلى أن مشاريع المياه والطاقة الجديدة أحد أبرز المواضيع التي ناقشتها الوفود في مؤتمر ''ميد'' الرابع للمياه والطاقة بالشرق الأوسط 2007 الذي افتتح صباح أمس في أبوظبي، مشيراً إلى أن المؤتمر تطرق لاستثمارات القطاع الخاص في مجال الطاقة، حيث يشرف القطاع الخاص حالياً على توليد ما نسبته 32% من طاقة أبوظبي الكهربائية وتحلية المياه، ويتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى 54% للطاقة الكهربائية خلال العام الجاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال