• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

جماهير الصين تقف خلف الأولمبياد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 مارس 2007

قال كبار زعماء الحزب الشيوعي الحاكم في الصين إن الاستعدادات الرئيسية لدورة الالعاب الاولمبية القادمة (بكين 2008) يجب أن تكتمل هذا العام كما ناشدوا الشعب الصيني بأكمله أن يعمل جاهدا على نجاح هذه الدورة. وذكر بيان للمكتب السياسي للحزب والذي يضم 25 عضوا برئاسة هيو جيناتو رئيس الحزب ''إنه عام عصيب في استعدادات أولمبياد 2008 ويجب أن تضاعف جميع الاطراف المعنية من عملها وأن تعزز التنسيق فيما بينها وأن تعمل بشكل جاد استعدادا للدورة. وأذاع المكتب السياسي البيان عبر شبكات التلفزيون والاذاعة الحكومية كما نشره في وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) التابعة للحكومة الصينية. وأوضح البيان أنه يجب أن تكتمل الانشاءات في الملاعب والمنشآت ''بشكل أساسي'' هذا العام كما يجب أن يبدأ عمل أنظمة الادارة والامن والخدمات والطوارئ. وذكر المكتب السياسي في بيانه أيضا أن الصين يجب أن تنظم دورة أولمبية فريدة على مستوى عال واقتصادية وخالية من الفساد وصديقة للبيئة. وأوضح البيان ''التنظيم الجيد للاولمبياد له أهمية ودلالة بالغة وسيدفع جميع الجماعات العرقية في الصين للعمل باجتهاد وبشكل واسع الافق لبناء مجتمع جيد ومتناغم اجتماعيا. ويجب أن تفرز الامة كلها بيئة نظيفة وآمنة وجميلة لاستضافة أولمبياد بكين. واتخذ المكتب السياسي جميع القرارات الاساسية التي صدقت عليها اللجنة المركزية للحزب البالغ عدد أعضائها 300 عضو كما صدق عليها بعد ذلك البرلمان الصيني. وينتمي ليو كي الرئيس التنفيذي للجنة المنظمة لاولمبياد بكين إلى عضوية المكتب السياسي للحزب الشيوعي الحاكم. وعلقت الشعارات التي تؤيد حملة ''الرقي الروحي'' للحزب وللاولمبياد في جميع المقاطعات السكانية والشوارع الرئيسية والمواقع الاولمبية في بكين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال