• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

197 دولة تتفق على «مسار دبي» لتعديل بروتوكول الأوزون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد)

حققت دولة الإمارات العربية المتحدة نجاحاً من خلال تنسيق مفاوضات ومشاورات شاقة للدول الأطراف في بروتوكول مونتريال والتي تكللت في قرارات الاجتماع الـ27 للأطراف لبروتوكول مونتريال الخاص بالمواد المستنفذة لطبقة الأوزون الذي استضافته الدولة خلال الفترة من 1 إلى 5 نوفمبر الجاري بدبي، بإعلان «مسار دبي» لإدارة المواد الهيدروفلوكربونية.

وثمّن معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد، وزير البيئة والمياه بدولة الإمارات العربية المتحدة جهود جميع دول الأطراف التي بُذلت خلال الاجتماع الـ27 للأطراف للبروتوكول والاجتماعات السابقة، والتي انتهت بنجاحٍ لافت بإعلان «مسار دبي» لإدارة المواد الهيدروفلوكربونية (HFCs)، مؤكّداً بأن هذا النجاح هو حجر الأساس والذي أُسّس بدبي للمضي قدماً في التخفيف من الانبعاثات الكربونية لهذه المرّكبات وحماية طبقة الأوزون باعتبارهما قضيتان ذات أهمية كونية يمثلان تحدياً عالمياً وعلى الجميع التعاون على حلّهما.

وأقرّ الاجتماع بعد مشاورات مكثفة بين دول الأطراف بالعمل الجماعي المنسّق على تعديل بروتوكول مونتريال في عام 2016، وذلك بعد أن يتم إيجاد حلول لكافة التحديات التي توجهها الدول والتي تشمل كفاءة الطاقة ومتطلبات التمويل وتوافر التكنولوجيات وبناء القدرات وغيرها من التحديات، بالإضافة إلى الاعتراف بخصوصيات الدول وخاصة الدول ذات المناخ الحار مع مراعاة القضايا المتعلقة بمرونة التطبيق والإعفاءات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض