• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الهلال» تغيث نازحي لحج وتعز وأبين في عدن بـ 1500 سلة غذائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 مارس 2016

عدن (الاتحاد)

وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية عبر متطوعين لها في مديرية البريقة غرب مدينة عدن، جنوب اليمن، أكثر من 1541 سلة غذائية متنوعة على نازحي محافظات تعز ولحج وأبين المتواجدين في المديرية، ضمن جملة المساعدات الإنسانية المقدمة للمتضررين من الحرب الظالمة التي يشنها المتمردون الحوثيون والمخلوع صالح على المدن اليمنية. وأفاد أحمد عوض باحبيب، متطوع مع الهيئة أن توزيع المساعدات يأتي في إطار الخدمات الإنسانية التي تقدمها الهلال الأحمر الإماراتية والتي تهدف الى التخفيف من معاناة النازحين وتوفير احتياجاتهم المعيشية، مضيفا أن العدد قابل للزيادة خلال الفترة القادمة، حيث يتم الصرف في مركز التوزيع في البريقة لكل المناطق والمواقع التي يتواجد فيها النازحون القادمون من قرى ومدن على خط المواجهات. وثمن مدير البريقة، هاني اليزيدي، جهود الهيئة في تقديم المساعدات الإغاثية سواء لأبناء المديرية أو النازحين القادمين من محافظات مجاورة، مضيفا «أن الهيئة تحرص عبر فرق التطوع الميدانية على إيصال هذه المساعدات إلى مستحقيها بكل يسر وسهولة». جاء ذلك خلال زيارته أمس إلى مركز توزيع المساعدات في المديرية حيث التقى بعدد من النازحين من محافظات لحج وأبين وتعز متلمساً أحوالهم وهمومهم المعيشية. وكرمت السلطة المحلية في مديرية خورمكسر، عددا من المتطوعين الذين شاركوا مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في توزيع المساعدات الغذائية لأبناء المديرية. وقال عوض مشبح مدير خورمكسر، إن المتطوعين يستحقون منا الشكر والتقدير على جهودهم في توزيع المساعدات على أبناء المديرية في كل المناطق التي تضررت جراء الحرب، مضيفا أن الهلال الإماراتية تعد شريكا هاما في إعادة إعمار ما خلفته الحرب الظالمة التي شنتها الميليشيات المتمردة على عدن وخورمكسر على وجه الخصوص كونها من المديريات المتضررة بشكل كبير. وأضاف هناك جملة من المشاريع التنموية التي تبنتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية منها 12 مدرسة ومستشفى الجمهورية العام الذي يعد أكبر المستشفيات في عدن والمحافظات الجنوبية، وكذا مركز شرطة المديرية ومطار عدن الدولي و3 جمعيات خيرية ومستوصف صحي إلى جانب مشاريع تنموية أخرى أسهمت في إعادة الحياة والأمل للمديرية، مضيفا « أن بعض هذه المشاريع التنموية لا تزال قيد التنفيذ وهناك مشاريع انتهت وتعمل على تقديم الخدمات للمواطنين بصورة متميزة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا