• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

البنتاجون توجه اللوم إلى 9 ضباط في قضية تيلمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 مارس 2007

واشنطن-رويترز: يستعد المفتش العام بوزارة الدفاع الأميركية ''البنتاجون'' لتوجيه اللوم إلى تسعة ضباط بالجيش الأميركي بينهم ما يصل إلى أربعة ضباط برتبة جنرال بسبب الأخطاء التي ارتكبت بعد موت بات تيلمان نجم دوري كرة القدم الأميركي في أبريل عام 2004 في أفغانستان بنيران صديقة.

وقالت شبكة تليفزيون ''سي.بي.إس'' الإخبارية إن ''البنتاجون'' ستذيع نتائج تحقيقاتها غداً، وتبين أن الضباط لم يتبعوا اللوائح، وأظهروا سوء تقدير بإخفاء حقيقة سبب وفاة تيلمان عن عائلته لأكثر من شهر. وأبلغ الجيش عائلة تيلمان في البداية بأنه قتل بنيران الأعداء،

وبعد إذاعة صلوات في التليفزيون لتيلمان تم إبلاغ زوجته ووالديه بأن جنوداً من زملائه هم الذين أطلقوا النار عليه، ولم ترد معلومات بشأن الإجراء التأديبي الذي سيتخذ ضد الضباط التسعة.

وقالت الشبكة إن تقرير المفتش العام لـ''لبنتاجون'' هو نتيجة التحقيق الخامس الذي يجرى في وفاة تيلمان.