• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

ألمانيا تعرض حواراً دائما على المسلمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 مارس 2007

كونستانس(ألمانيا)-د ب أ: أعرب وزير الداخلية الألماني فولفجانج شويبله عن استعداد الحكومة الألمانية لإجراء حوار دائم مع المسلمين الذين يعيشون في ألمانيا. وأضاف شويبله أمس في مدينة كونستانس الألمانية أن الاندماج شرط مهم وأساسي للتعايش السلمي بين الناس، ووصف شويبله علاقة الشراكة بين الدولة والكنيسة بأنها ''نموذجية''.

على صعيد آخر رفض رئيس البرلمان الألماني نوربرت لامرت خفض سن التصويت في الانتخابات البرلمانية في ألمانيا إلى 16 عاماً أسوةً بالنمسا، وقال أمس إنه لا يرى سبباً مقنعاً لذلك، وأضاف أن كل الحجج والبراهين تؤيد ربط السن الانتخابي بسن الرشد، الذي يؤهل الشباب لاتخاذ قرارات صحيحة والمحدد في ألمانيا بـ18 عاماً.

كما شكك لامرت في أن يؤدي هذا الخفض الذي يطالب به البعض إلى استثارة الأجيال الشابة للعمل في السياسة وقال إن خفض السن الانتخابي في ألمانيا من 21 إلى 18 عاماً قبل عدة عقود لم يؤد للنتيجة المرغوبة من ورائه من حيث زيادة اهتمام الناخبين الشباب بالسياسة وقال إن الواقع يشهد بأن أقل نسبة مشاركة في الانتخابات هي نسبة الشباب في هذه المرحلة العمرية وأن هؤلاء الشباب يجدون صعوبة في اتخاذ قراراتهم ''وليس هذا طعناً فيهم''، محذراً من المبالغة في تصوير ما يعتقد أنه سأم للسياسة بين صفوف الشباب.