• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

21 قتيلا في معارك جنوب أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 مارس 2007

قندهار،كابول-وكالات الأنباء: قتل 16 عنصرا من ''طالبان'' وخمسة من رجال الشرطة أمس ألأول في هجمات متعددة استهدفت مراكز للشرطة في جنوب افغانستان. بينما تلقت وحدة من القوات الخاصة التابعة لمشاة البحرية الاميركية (المارينز) أمرا بمغادرة افغانستان إثر فتح تحقيق حول تورط عسكريين من هذه الوحدة في قتل مدنيين مطلع الشهر الجاري.

وقال الجنرال محمد قاسم ان الهجوم الاول وقع مساء الجمعة عندما هاجم مقاتلون من طالبان مركزا للشرطة قرب تيرين كوت كبرى مدن ولاية اروزجان الجنوبية. واوضح ان ''خمسة من عناصر طالبان وشرطيين قتلوا وجرح عشرة متمردين آخرين وأربعة من عناصر الشرطة'' في الهجوم.

وجرت اشتباكات اخرى في ولاية زابل المجاورة حيث هاجم متمردون مركز شرطة القلعة على الطريق بين كابول وقندهار كبرى مدن الجنوب الافغاني، بحسب ما افاد محمد عاصف المسؤول في الشرطة، وقال ان ''عنصرين من''طالبان'' قتلا واصيب ستة آخرون بجروح.

من جهة اخرى قتل شرطي وخمسة من المتمردين أمس الأول في منطقة جوربوز الحدودية مع باكستان. وفي ولاية بكتيكا المجاورة فجر عناصر من طالبان شحنة ناسفة اثناء مرور موكب للشرطة مما اسفر عن مقتل شرطيين وجرح خمسة آخرين، واوضحت الشرطة انها ''اطلقت بعد الانفجار عملية واسعة النطاق وقتلت اربعة مقاتلين اعداء''.

من جهة أخرى اعلن متحدث عسكري اميركي أمس الأول ان وحدة من القوات الخاصة التابعة لمشاة البحرية الاميركية (المارينز) تلقت أمرا بمغادرة افغانستان في الوقت الذي فتح الجيش الاميركي تحقيقا حول تورط عسكريين من هذه الوحدة في قتل مدنيين مطلع الشهر الجاري. وقال المتحدث باسم قيادة القوات الخاصة في المارينز في كان لوجون (كارولاينا الشمالية) القومندان كليفورد جيلمور ''استطيع ان اؤكد ان وحدة من القوات الخاصة التابعة للمارينز في افغانستان تلقت أمرا بإعادة الانتشار خارج افغانستان''.

واضاف ان هذه الوحدة وقعت ضحية ''كمين في الرابع من مارس في افغانستان'' موضحا ان ''تحقيقا يجري في الوقت الحاضر''. ... المزيد