• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أخطاؤنا الصغيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 نوفمبر 2015

وأنا أجوب الشارع مشياً وتريضاً تحرك قرص الذاكره النائم الساكن الكامن.. تذكرت أشياء تغضبني فلم أجد إلا قطعة العلكة التي أمضغها لأنتزعها وأرميها بكل غضب وتعمد على الأرض.. ومشيت مسافه قدمين فأنّبني ضميري وعدت لأزيحها عن ممشى المارة، فلست ممن يتعمدون إيذاء الآخر.. التصقت بحذائي وعدت معها إلى المنزل وعانيت حتى أزيلها كاملة بقطعة ثلج.. هي أخطاؤنا الصغيرة منها والكبيرة تلتصق بنا، ليس لنا منها مفر وليس لنا إلا رب غفور واحد، نطلب منه العفو.. وبمشيئته يعفو!!

زينب الفداغ - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا