• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«التربية» .. 3.7 مليون درهم لشراء الكتب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 نوفمبر 2015

الشارقة (الاتحاد)

أكد معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، أن معرض الشارقة الدولي للكتاب يعد عرساً ثقافياً يضيء سماء المعرفة كونه يتفرد في حجم المشاركة وقيمته الأدبية والعلمية، فضلاً عن كونه ملتقى فكرياً خصباً لتبادل الأفكار والرؤى، ويحقق تجانساً مهماً ومطلوباً في النظرة الشمولية العامة لما ينبغي أن يتجسد من فكر راق وتنوع في مصادر المعرفة، وهو بالتالي ما يوسع من مدى آفاق الاستفادة المتوخاة لمختلف الشرائح المجتمعية، وذلك تحت سقف واحد.

وقال إن وزارة التربية خصصت 3 ملايين و700 ألف درهم، لشراء الكتب والأدوات والوسائل التعليمية المبتكرة من معرض الشارقة الدولي للكتاب لرفد مكتبات المدارس بهذه الكتب حتى يظل الطالب على اطلاع بأحدث الإصدارات والمؤلفات، مؤكداً أن المكتبات المدرسية كنز ثمين يتعين ايلاؤها عناية خاصة، وتشجيع الطلبة على ارتيادها لتصبح القراءة عادة يومية لديهم، والتعمق في النهل من مصادر المعرفة، وغرس ثقافة القراءة في نفوسهم منذ الصغر.

وأضاف أن معرض الشارقة الدولي للكتاب أضحى وجهة مهمة ومحبذة لدور النشر والكتاب والأدباء والمفكرين على جميع المستويات، سواء المحلية أو العربية أو العالمية، وحدث كبير وبوصلة للمهتمين بالشأن الثقافي والملتقيات الأدبية التي تزخر بكل ما هو نفيس وقيم. وأوضح أن وزارة التربية تشارك هذا العام في معرض الشارقة الدولي للكتاب بمنصة فاعلة تستحوذ على باقة من الفعاليات والورش التدريبية، والأنشطة الإثرائية، وعرض آخر الكتب والاصدارات العلمية، فضلاً عن تقديم عروض تمثيلية، وتستضيف أيضاً بعض المهتمين بالشأن التعليمي والثقافي لتقديم جلسات أدبية منوعة وهادفة بمشاركة واسعة من المناطق التعليمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا