• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

السخرية من تاريخ المدفعجية يثير الغضب

ميسي يهدد الإنجليز بـ «المهمة 500» !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 مارس 2016

محمد حامد (دبي)

يملك ليونيل ميسي في رصيده 497 هدفاً منذ بداية مسيرته الكروية سواء مع البارسا أو المنتخب الأرجنتيني، ويتطلع «ليو» لبلوغ رقم تهديفي تاريخي بالوصول إلى 500 هدف، ولكن أحداً لا يعلم في أي محطة يمكن للنجم الأرجنتيني إنجاز «المهمة 500»، ولكنه على الأرجح ووفقاً لمعدله التهديفي سيتمكن من تحقيق ذلك في المباريات الثلاث المقبلة، سواء أمام أرسنال الليلة، أو فياريال، وربما يفعلها في مباراة الريال بالليجا والتي تقام 2 أبريل المقبل.

ميسي نجح في تسجيل 448 هدفاً مع البارسا و49 هدفاً مع المنتخب الأرجنتيني، وفي حال نجح في تسجيل ثلاثية في شباك الجنرز في موقعة الليلة في الكامب نو، والتي تقام في إطار مباريات الإياب لدور الـ 16 لدوري الأبطال فإنه سيحقق إنجازاً تاريخياً كبيراً في واحدة من المباريات التي يتوقع لها أن تحظى باهتمام جماهيري وإعلامي لافت.

من جانب آخر اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى رأسها تويتر، بالغضب جراء سخرية عشاق ميسي من تاريخ النادي اللندني العريق، ومقارنته بإنجازات النجم الأرجنتيني، فقد غرد حساب يدعم نجم البارسا ببعض الأرقام التي تؤكد أنه نجح في 11 عاماً فقط في معادلة جميع بطولات وإنجازات أرسنال في 60 عاماً.

فقد حصل ميسي على 26 بطولة مع النادي الكتالوني في 11 عاماً، وفي المقابل حصل أرسنال على 26 بطولة في آخر 60 عاماً، بل إنه يتفوق على أرسنال في مجموع بطولات الدوري التي حصل عليها كل منهما، حيث بلغ رصيد ميسي 7 بطولات دوري إسباني بين عامي 2005 و2015، فيما اكتفى أرسنال بالحصول على الدوري الإنجليزي 6 مرات فقط في آخر 60 عاماً.

وعلى مستوى دوري الأبطال يتفوق ميسي بصورة كاسحة على أرسنال، بحصوله على اللقب القاري 4 مرات أعوام 2006 و2009 و 2011 و2015، فيما لم يتمكن فريق أرسين فينجر من الحصول على اللقب القاري أبداً، وكان إنجازه الأكبر في البطولة بلوغ نهائي 2006، والمفارقة أنه خسر اللقب على يد البارسا تحديداً.

وغرد أنصار أرسنال للرد على الأرقام والإحصاءات التي تقارن بين إنجازات ميسي وبين بطولات فريقهم بطريقة غاضبة، في إشارة إلى أنه لا يمكن مقارنة إنجازات لاعب في فترة بعينها مع تاريخ نادٍ عريق، خاصة أن ميسي لم يتمكن من الحصول على هذا العدد من البطولات بمفردة، ولكنه حقق هذه النجاحات في ظل تفوق واضح للنادي الكتالوني في العقد الأخير.

وعلى الرغم من الغضب الإنجليزي، إلا أن ميسي سبق أن أطلق تصريحات امتدح فيها أرسنال، مشيراً إلى أنه النادي الأقرب من حيث جاذبية الأداء والكرة الهجومية لفريق البارسا، كما شدد على أن التأهل إلى ربع نهائي دوري الأبطال لم يحسم بعد، وهي إشارة تؤكد احترامه اللافت لأرسنال وجماهيره.

وبعيداً عن طموحه في بلوغ الهدف 500 في أقرب محطة قادمة، فإن ميسي يتطلع إلى رفع معدله التهديفي في النسخة الحالية لدوري الأبطال، فقد سجل 5 أهداف في 4 مباريات حتى الآن، وتسببت الإصابات والغيابات في حرمانه من دخول قائمة الهدافين في البطولة الحالية، ويبلغ رصيد ميسي في جميع مباريات الموسم الحالي 36 هدفاً، سجلها في 36 مباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا