• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مباراتان في الجولة الخامسة لكأس الخليج العربي اليوم

الشارقة يستضيف الجزيرة بحثاً عن الانفراد بوصافة «الثانية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 نوفمبر 2015

منير رحومة (دبي)

تستأنف اليوم الجولة الخامسة لكأس الخليج العربي، بإقامة مباراتين ضمن منافسات المجموعة الثانية، تجمع الأولى الشارقة والجزيرة بالإمارة الباسمة، والثانية بين الفجيرة والعين بالفجيرة، على أن تكتمل الجولة بإقامة المباراة المؤجلة بين الأهلي والوصل يوم 13 نوفمبر الجاري. وينتظر أن تكشف مباراتا اليوم عن ملامح الفرق التي ستحسم بطاقات العبور إلى الدور نصف النهائي، وذلك بعد أن دخلت المسابقة المراحل النهائية واقترب البعض من ضمان بطاقته للمربع الذهبي. وتنطلق الأمسية من الإمارة الباسمة في الرابعة و50 دقيقة بالمواجهة التي تقام بين فريقي الشارقة والجزيرة.. الشارقة لا يزال يحتفظ بحظوظه كاملة في المنافسة في إحدى بطاقتي التأهل إلى الدور المقبل، والجزيرة يحتل المركز الأخير في المجموعة بنقطتين فقط، وتضاءلت آماله بشكل كبير في مواصلة سباق المنافسة.

ورغم الغيابات التي تشهدها تشكيلة الفريقين، إلا أن الرهان سيكون كبيراً، خاصة من أصحاب الأرض الذين يعولون على عاملي الملعب والجمهور لانتزاع ثلاث نقاط ثمينة ترفع رصيد فرقة النحل إلى النقطة السابعة والانفراد بمركز الوصيف وتعزيز الحظوظ في الظفر ببطاقة العبور إلى المربع الذهبي. أما فيما يخص فريق «فخر أبوظبي» الذي لا يزال يبحث عن توازنه، فإنه يعول كثيراً على مباريات كأس الخليج العربي من أجل الدفع بعناصر جديدة في المراكز التي تعاني من ضعف واضح، خاصة على المستوى الدفاعي. وبالتالي يطمح الجزيرة في الخروج بمكاسب إيجابية من البطولة على المستوى المعنوي حتى يصحح الفريق مساره ويعود إلى سكة الانتصارات. أما المباراة الثانية التي تقام في السابعة والنصف مساء بالفجيرة، فتجمع بي الفجيرة صاحب المركز الثاني برصيد أربع نقاط، وبين العين صاحب المركز قبل الأخير، الذي لا يملك سوى ثلاث نقاط في رصيده من ثلاثة تعادلات وخسارة.

ويسعى الفجيرة اليوم لتصحيح وضعه والسعي لاستثمار عامل الجماهير وكثرة غيابات اللاعبين الدوليين لدى المنافس، لانتزاع فوز ثمين والبقاء في المركز الثاني مع انتظار عثرة بقية المنافسين والابتعاد عنهم من خلال توسيع فارق النقاط. أما الزعيم الذين وجد نفسه في وضعية صعبة خلال الجولات الحاسمة، فإنه يريد الدفاع عن حظوظه إلى آخر لحظة ومحاولة اللحاق بركب فرق المقدمة والدخول في كوكبة المنافسين على إحدى بطاقتي التأهل إلى الدور المقبل.

وبالنسبة للمباراة المؤجلة التي ستجمع بين الأهلي والوصل في ديربي دبي، فتم تأجيلها إلى الجمعة المقبل بسبب استحقاقات فرقة الفرسان في نهائي دوري أبطال آسيا، وهي قمة مباريات هذه المسابقة؛ لأنها تجمع بين صاحبي الصدارة في المجموعة الأولى، مما يجعل الرهان كبيراً على النقاط الثلاثة.

بوناميجو: سنلعب بهدوء.. لنفوز ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا