• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

النعيمي: لا تعديل في نظام الهبوط إلى الدرجة الثانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 مارس 2007

نبيل فكري:

مع قرب انتهاء سباق كل موسم في دوري المحترفين القطري يتردد السؤال: هل سيهبط الأخير حقاً إلى دوري الدرجة الثانية ؟ ثار هذا السؤال الموسم الماضي قبل أن يهبط السيلية وقبلها تعلق مسؤولو النادي المغمور بأهداب الأمل حتى الرمق الأخير على أمل أن يصدر اتحاد الكرة قرارا بمنع الهبوط خاصة أن الفريق قدم مستويات جيدة وهبط بفارق الأهداف مع الشمال صاحب المركز قبل الأخير.

هذا الموسم يبدو السؤال أكثر ترددا وأعلى صدى خاصة أن المهدد بالهبوط هو الأهلي عميد الأندية القطرية والذي يترأس مجلس ادارته الشيخ خالد بن علي آل ثاني ويشغل أمانة السر فيه كما يرأس جهاز الكرة أحد اشهر الوجوه القطرية في عالم الإدارة وهو خالد شبيب.. وبرغم أن الأهلاوية يبدون كمن يستعد لوداع دوري المحترفين الا أن ذلك لم يمنع الهمس واللمز في الشارع الكروي وترديد السؤال الدائم: هل سيهبط الأخير''الأهلي'' ؟

علي النعيمي الأمين العام المساعد في اتحاد كرة القدم أكد أنه لا صحة لما يتردد عن اجراء تعديلات على نظام الهبوط والصعود إلى الدرجة الاولى وقال بالحرف الواحد انه ليست هناك أي نية لإجراء أية تعديلات على النظام الحالي الذي يحدد الهابط والصاعد كما حدث في المواسم الماضية اي ان صاحب المركز الأخير في الدوري العام للدرجة الاولى سيهبط الى الثانية أيا كان اسمه احتراما للائحة والبطل المتوج لدوري الدرجة الثانية سيصعد الى الاولى والفكرة بزيادة عدد الفرق في الدرجة الاولى لا تزال تدرس ولكن لن يكون خلال الموسم الحالي.

وطالب النعيمي من يشيع هذه الاخبار بالعمل على تحري الدقة لأن مثل هذه الشائعات قد تحسب على الاتحاد بأنه لا يطبق الانظمة المعمول بها.. ولم ينف النعيمي امكانية زيادة عدد الفرق في الدرجة الاولى خلال المواسم القادمة طالما أن في ذلك مصلحة الدوري والكرة القطرية.. لكنه اشار الى أن الأمر تحت الدراسة.

وكان نائب رئيس نادي السيلية عبدالله العيدة قد طالب بتطبيق اللوائح من اتحاد الكرة مثلما فعل مع فريقه بإسقاطه الى الدرجة الثانية بفارق الأهداف وقال انه يأمل في نيل كل الفرق حقوقها في اشارة الى الشائعات التي تتردد بالغاء الهبوط هذا الموسم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال