• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

"وادي السيجي" و "المطلع" و "الناجي" و "وادي حام" أبطال سباق أبوظبي لقوارب التجديف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 مارس 2007

أمين الدوبلي:

شهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس نادي تراث الإمارات سباق القوارب والتجديف فئة 40 قدماً بمشاركة 64 قارباً و 1156 بحاراً على امتداد كورنيش أبوظبي بمسافة 3 أميال بحرية.. وتضمن السباق (4) أشواط يحمل كل شوط لونا من ألوان علم الدولة.. وتوج سموه الفائزين الأربعة الأوائل في الأشواط الأربعة وهم النوخذة سالم عبيد أحمد الزحمي الفائز بالشوط الأول على قارب وادي السيجي الذي يحمل رقم 67 لصاحبه سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، والنوخذة سيف خلف المطيري الفائز بالمركز الثاني على قارب المطلع لمالكه الشيخ راشد بن حمد بن محمد الشرقي الذي يحمل الرقم 42 وجمعة إبراهيم السويدي الفائز بالمركز الأول في الشوط الثالث على قارب الناجي الذي يحمل رقم 34 للنادي البحري للفنون والسياحة بالشارقة. والنوخذة سرور محمد سالم الفائز بالمركز الأول في الشوط الرابع على قارب وادي حام الذي يحمل رقم 11 لصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي. ومنح سمو الشيخ سلطان بن زايد جائزة مالية قدرها 110 آلاف درهم لكل فائز بالإضافة إلى نموذج مصغر لقارب ذهبي.. بينما حصل الفائزون الأربعة بالمركز الثاني في كل شوط على جائزة مالية قدرها 100 ألف درهم وحصل الفائزون بالمركز الثاني على 90 ألف درهم لكل منهم. وكانت اللجنة المنظمة قد شطبت نتائج 5 قوارب متنافسة في الشوط الأول من بينهم جلفار والريم والزعابي ووادي وسام نظراً لانطلاقهم قبل إشارة البداية. بدأ برنامج السباق بوصول راعي الحدث لمنصة السباقات بكاسر الأمواج في الرابعة والنصف عصراً، وفي نفس الوقت انطلقت منافسات الشوط الأول الذي يحمل اللون الأحمر، ثم انطلق بعده سباق الشوط الثاني الذي يحمل اللون الأبيض والفارق بين انطلاق الشوطين كان 10 دقائق، ثم انطلق الشوطان الثالث والرابع بنفس الفارق الزمني بينهما وسط أجواء تنافسية قوية أحاطت بالحدث. وكانت فرقة الفنون الشعبية والنعاشات تقدم لوحة فنية، جميلة طوال وقت السباق ليعيش كل الحاضرين أجواء تراثية رائعة تعيد إلى الأذهان تقاليد الماضي. ثم حرص راعي السباق سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان على القيام بجولة تفقدية بالقرية التراثية قبل مغادرته موقع الحدث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال