• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«القاعدة» ينفي صلته بـ «داعش»

16 قتيلاً معارضاً بتفجير انتحاري في حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 فبراير 2014

دمشق (وكالات) - قتل 16 مقاتلا سوريا معارضا على الأقل امس الأول في هجوم انتحاري نفذه مقاتل ينتمي إلى «الدولة الإسلامية في العراق والشام» في محافظة حلب بشمال سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد في بريد إلكتروني إن الانتحاري «فجر حزامه الناسف في سجن بلدة الراعي» بشمال محافظة حلب والذي يشكل «مقرا للألوية الإسلامية المقاتلة» بعدما حضر إليه «للتفاوض مع الألوية الإسلامية من اجل تنفيذ هدنة بين الجانبين». وأضاف المصدر نفسه «أنها المرة الثانية التي يلعب فيها هذا الانتحاري دور الوسيط لهدنة بين الطرفين»، لافتا إلى أن الهجوم الانتحاري «تزامن مع انفجار سيارة مفخخة» خارج مقر الألوية الإسلامية.

من جانبها، أعلنت القيادة العامة لتنظيم «القاعدة» الإرهابي في بيان منسوب لها نشر على الانترنت، أن لا صلة لها بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف بـ«داعش».

وجاء في البيان الذي نقلته مؤسسة سايت المتخصصة في رصد المواقع المتشددة «تعلن جماعة القاعدة أنها لا صلة لها بجماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام، فلم تخطر بإنشائها، ولم تستأمر فيها ولم تستشر، ولم ترضها، بل أمرت بوقف العمل بها».

وأضاف البيان أن التنظيم الذي ينشط في سوريا والعراق والذي تتهمه المعارضة السورية بالعمل لحساب نظام الرئيس بشار الأسد «ليست فرعا من جماعة القاعدة، ولا تربطها بها علاقة تنظيمية، وليست الجماعة مسؤولة عن تصرفاتها». وشدد بيان القاعدة على «البراءة من أي تصرف ينشأ عنه ظلم ينال مسلما أو غير مسلم».

وأشار التنظيم بشكل خاص الى البراءة «من الفتنة التي تحدث في الشام بين فصائل المتشددين» و»من الدماء المحرمة التي سفكت فيها من أي طرف كان». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا