• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ضابط شرطة سابق وموظفة أول مترجمين مواطنين في محاكم الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 نوفمبر 2015

الاتحاد نت

حقق ضابط شرطة سابق وموظفة في أحد البنوك طموحهما القديم وأصبحا أول مترجمين إماراتيين يعملان في محاكم الدولة.

كان خالد  البيرق ضابط شرطة طوال 10 سنوات ، وهي مهنة جعلته يتواصل عن  قرب مع العديد ممن يتحدثون  بلغة الأردو، وقال "كنت على  معرفة بالفعل بلغة الأردو من حياتي الخاصة، لكن عندما بدأت أعمل مع الآسيويين أتقنت الأردو وعرفت كيفية ترجمة المصطلحات والإجراءات القانونية".

وأشار البيرق  إلى أنه تمكن من الترجمة  الفورية لما يقوله المتهمون  من الأردو وكتابته بالعربية،  لذلك بدأ يفكر في مهنة الترجمة  مضيفا "المسألة تتعلق بتوصيل  الفكرة بوضوح لكلا الطرفين".

ورأى البيرق قبل أربعة  أشهر إعلانا نشرته دائرة القضاء في أبوظبي بصحيفة تعلن عن حاجتها لمترجمين وأردف قائلا "كنت أريد أن أستغل هذا العرض وحصلت على الفرصة. لم أكن أبحث عن وظيفة في الترجمة بالتحديد، كنت أريد فقط أن أنتقل من عمل الشرطة إلى العمل القضائي"، حسبما جاء في تقرير نشرته اليوم صحيفة "ذا ناشيونال" شقيقة "الاتحاد" الصادرتين عن أبوظبي للإعلام.

وقال البيرق إنه  مهتم بملاحظة الإجراءات القانونية ومتابعة القضايا بمجرد تحويلها  من الشرطة إلى الادعاء ثم  إلى المحكمة.

وأضاف أنه قبل ذلك عندما كان ضابط شرطة "كنت أرى المشكلات لكنني الآن أرى أزمات. في قوة الشرطة كنا نرى جرائم ومخالفات لكن هنا توجد قضايا مدنية وتجارية وأخرى متعلقة بالعمل لذلك فهي تمثل مجالا رائعا لتوسيع الأفق". ورغم أن البيرق (34 عاما) يستمتع بمنصبه الحالي فإنه قال إنه يتطلع كثيرا للترجمة في محكمة العمل.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض