• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

"دي إتش إل" تزود مركباتها بالغاز الطبيعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 مارس 2007

دبي - الاتحاد: أعلنت ''دي إتش إل'' عن خطة لإدخال مركبات تعمل بالغاز الطبيعي المضغوط إلى الخدمة ضمن أسطول مركباتها العامل في دولة الإمارات. وتندرج هذه الخطوة، التي تحمل شعار ''متفوقون بيئياً''، ضمن إطار جهود الشركة الرامية إلى لعب دور ريادي في استخدام مصادر بديلة للوقود الآمن بيئياً في مركباتها.

وستبدأ ''دي إتش إل'' المرحلة الأولى من خطتها بوضع مركبتين قيد الاستخدام التجريبي على أن تتوسع في استخدام المركبات الآمنة بيئياً في دولة الإمارات على مدى السنوات القليلة القادمة. واتخذت الشركة هذا القرار في ظل تنامي الاهتمام بالغاز الطبيعي بصفته الخيار الأمثل في مجال مصادر الطاقة البديلة والنظيفة، علماً بأن التوقعات تشير إلى أنه بحلول العام ،2012 ستبلغ نسبة استخدام الغاز الطبيعي كمصدر للطاقة في قطاع المواصلات بالإمارات نحو 20%. وتم إعداد مركبتي ''دي إتش إل'' التجريبيتين للعمل بواسطة الغاز الطبيعي في الورش التابعة لشركة ''النابودة للسيارات''.

وقالت جانيت جويها، مدير عام ''دي إتش إل'' الإمارات: ''يسعدنا أن نكون الشركة الأولى في قطاع البريد السريع والخدمات اللوجستية في دولة الإمارات التي تضع هذا النوع من المركبات قيد الاستخدام التجريبي ضمن أسطولها العامل في تسليم الطرود والشحنات. وتأتي هذه الخطوة تأكيداً على التزام ''دي إتش إل'' بتفادي إلحاق الضرر بالبيئة أثناء مزاولة نشاطها. وانسجاماً مع هذه المبادئ، تقضي خطتنا بأن تشكل المركبات العاملة بواسطة الغاز الطبيعي نسبةً لا تقل عن 50% من أسطولنا العامل في الإمارات بحلول عام ،2009 وذلك بعد وصول المرحلة التجريبية لأهدافها المرجوة''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال