• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

اقترحت «اتفاقية جنيف رقمية»

منصة السياسات العالمية تناقش البعد الإلكتروني للعمل الإنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 فبراير 2018

دبي(الاتحاد)

أكدت معالي ريم الهاشمي وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، الدور المتنامي لاستخدام التكنولوجيات الحديثة لزيادة فاعلية الاستجابة للأزمات الإنسانية خاصة بالمدن والبلدان التي تشهد صراعات داخلية، ما يحتم على المنظمات الإنسانية تطوير ممارساتها في استخدام التكنولوجيا الحديثة وعمليات جمع وإدارة البيانات.

جاء ذلك، خلال مشاركة معالي الهاشمي في فعاليات منصة السياسات العالمية التي تنظمها القمة العالمية للحكومات ضمن فعاليات اليوم الأول من دورتها السادسة. حيث ترأست جلسة بعنوان: «البُعد الإلكتروني للعمل الإنساني في البيئات الحضرية» التي شارك فيها كل من بيتر ماورير رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ومارك لوكوك، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، وكريستين بيرغتورا ساندفيك، أستاذ باحث في الدراسات الإنسانية بمعهد أبحاث السلام في أوسلو، إضافة إلى كبار المسؤولين الحكوميين وصناع السياسات وقادة من القطاع الخاص وأهم الشخصيات المؤثرة على الساحة الدولية.

وتناولت الجلسة بحث ما يمكن لقادة العالم القيام به لاتخاذ إجراءات أقوى للتصدي للتحديات العالمية التي تواجه العمل الإنساني في البيئات الحضرية بوسائل مبتكرة تتسم بالاستدامة، وخاصة تهديدات الفضاءات الإلكترونية.

وأشارت معالي الهاشمي إلى ضرورة تطوير آليات العمل الإنساني انطلاقاً من النمو المتسارع في العالم الرقمي الذي يوفر نماذج أكثر تطوراً في مجال الاستجابة الإنسانية ويعزز قدرة القطاعين الحكومي والخاص على التعاون بشكل أكثر فعالية في مجال الخدمات الإنسانية بما يحقق أبرز أهداف التنمية المستدامة.

منع الهجمات الإلكترونية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا