• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وفاة نجل معارض سوري بالتعذيب في سجون النظام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 فبراير 2014

بيروت (أ ف ب) - توفي الشاب وسام سارة، نجل عضو الهيئة السياسية في الائتلاف السوري المعارض فايز سارة، بسبب تعرضه للتعذيب أثناء اعتقاله في أحد سجون دمشق، بحسب ما ذكر والده والائتلاف امس.

وأعلن المكتب الإعلامي في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية «وفاة وسام فايز سارة في السجن تحت التعذيب». وكتب فايز سارة من جهته على صفحته على «فيسبوك» في نعي لابنه «بعد كل ما أصابنا وأصاب شعبنا من قتل واعتقال وتشريد وتدمير وتهجير، أخبرونا بانهم قتلوا وسام تحت التعذيب في فرع الأمن العسكري بدمشق بعد شهرين من اعتقاله في دمشق». وأضاف «بهذا، انضم وسام إلى قافلة شهداء سوريا شابا في السابعة والعشرين من عمره وهو أب لطفلين».

وتابع سارة «وسام في ثورة السوريين كان واحدا من شبابها الأوائل، خرج متظاهرا وناشطا في الإغاثة مع أخوته ضد الدكتاتورية مثل كل السوريين الراغبين بحياة أفضل توفر الحرية والعدالة والمساواة لكل السوريين». ووصف ابنه بانه كان «مناضلا سلميا»، مشيرا إلى انه اعتقل مرة أولى مع شقيقه الأكبر بسام في ربيع 2012، وافرج عنهما لاحقا. ثم اعتقل في ديسمبر 2013، و»تم تعذيبه حتى الموت». وجاء تعليق فايز سارة تحت صورة لابنه الشاب وقد بدا ملتحيا يرتدي كنزة زيتية مقلمة بالأسود.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا