• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يختتم فعالياته غداً

«أسبوع المرور».. قرارك يحدد مصيرك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 مارس 2016

نسرين درزي (أبوظبي)

تختتم غداً الخميس فعاليات أسبوع المرور الخليجي الثاني والثلاثين الذي تنظمه مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، تحت شعار «قرارك يحدد مصيرك». والحدث المجتمعي بامتياز يقام في ياس مول، بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم، وحضور طلبة من 30 مدرسة، ضمن رؤية جديدة، تتيح انخراطهم في برامج تفاعلية معاصرة. وتهدف هذه المبادرة إلى نشر الثقافة المرورية، وتعزيز الثقة لدى شرائح المجتمع، بالاعتماد على أساليب جاذبة، تدعم المشاركة الإيجابية لرفع السلامة المرورية. وتعمل ورش العمل على توجيه رسائل توعية من الأبناء إلى الآباء السائقين على شكل أناشيد ومشاهد تمثيلية وقصائد شعرية ومسرحيات. وكلها أدوات تعبير تحفز الطلبة على تطوير أفكارهم الإبداعية، وبلورة آفاق جديدة لديهم، يكون لها الأثر في الحد من حوادث المرور.

حراك توعوي

وتحدث العقيد جمال سالم العامري، رئيس قسم العلاقات العامة في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، عن أهمية المبادرات التوعوية، ودعا شرائح المجتمع إلى التكاتف وتكثيف الجهود للتصدي لأخطار الحوادث المرورية. وأكد ضرورة مواكبة الدور المجتمعي للجهود المبذولة من الجهات كافة للحد من نزيف الأرواح، والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة، من خلال تعزيز الحراك المروري المجتمعي. وأشار العامري إلى الدور الكبير الذي يلعبه معهد الإمارات لتعليم قيادة السيارات، من خلال معرض محاكيات قيادة متطورة، قادرة على إعادة بناء أوضاع حقيقية للقيادة والظروف المناخية وكيفية التعامل مع حالات الطوارئ، في إطار إجراءات السلامة التي توفرها قاعات التدريب. وأوضح أن هذه التقنية تمنح الشعور الحقيقي بالقيادة، حيث تشتمل الغرفة الخاصة بمحاكي القيادة، دواسات القدمين والوظيفة الكاملة لناقل السرعات وتحديد الاتجاهات وتغيير المسارات أثناء القيادة على الطريق. وذكر العقيد جمال سالم العامري أن الفعاليات المقامة ضمن أسبوع المرور تقدم معلومات قيمة حول قانون المرور والأخطاء التي يرتكبها السائقون على الطرق وكيفية تفاديها. وأكد الاهتمام الذي توليه «مرور أبوظبي» من خلال الشراكة المجتمعية، لافتاً إلى التفاعل الإيجابي من الشباب لتعزيز الجهود المبذولة في نشر الوعي المروري.

أفضل المعايير

وقالت النقيب عائشة محمد الزعابي، مدير فرع العلاقات العامة بمديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي: «إن المشاركات التي تم تسجيلها خلال أسبوع المرور تأتي في إطار الشراكة الاستراتيجية بين المديرية ومجلس أبوظبي للتعليم، مما يعزز السلامة المرورية في القطاع التعليمي، ويزيد من مستوى الثقافة المرورية بين الطلبة، لتصبح جزءاً رئيساً من ثقافتهم العامة، مع التأكيد على رفع مستوى الوعي الوقائي، وتطبيق المفاهيم التربوية الحديثة وأساليب التعليم التفاعلي، لتحقيق أفضل المعايير في مجال برامج الإرشاد». وتحدثت الزعابي عن المرسم الموجه للصغار وركن اللهو الموجه للأطفال بحسب قدراتهم الذهنية. وقالت: «إن ألعاب مجسمات التركيب الخاصة بأجواء أسبوع المرور تدعم رسالة المديرية في كسر حاجز خوف الأطفال من عناصر الشرطة، وغرس الوعي في نفوسهم، وتشجيعهم على التعاون مع رجال المرور في تطبيق الأنظمة والقوانين». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا